لا تخف.. وافتح الطرد القادم من الصين

الفيروس لا يستمر فترة طويلة في أشياء مثل الرسائل الورقية أو الطرود (الجزيرة)
الفيروس لا يستمر فترة طويلة في أشياء مثل الرسائل الورقية أو الطرود (الجزيرة)

نشرت صحيفة واشنطن بوست أن علماء الأوبئة يقولون -ردا على أسئلة من العديد من قرائها حول خطورة طرود البريد في نقلها فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)- إن الجواب العلمي البسيط هو لا.

ونقلت عن مايكل ميرسون -المستشار الخاص للعميد بكلية الصحة العامة العالمية بجامعة نيويورك- قوله إنه لا يوجد دليل على انتشار فيروس كورونا عن طريق الرسائل أو الطرود المصابة.

وقال ميرسون، وهو أيضا مدير معهد الصحة العالمية في جامعة "سينج هيلث ديوك" (جامعة سنغافورة الوطنية)- إن الدراسات المختبرية أظهرت أن الفيروس يمكن أن يعيش لمدة تصل إلى ثمانية أو تسعة أيام، لكنه شدد على أن عوامل مثل درجة الحرارة والرطوبة تلعب دورا في مثل هذه الأبحاث.

وأشارت الصحيفة إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن الفيروس لا يستمر فترة طويلة في أشياء مثل الرسائل الورقية أو الطرود.

وقال شي تشن –الأستاذ المساعد في الصحة العامة والعالمية والاقتصاد في كلية ييل للصحة العالمية- إن الفيروسات المشابهة لفيروس كورونا، مثل السارس والميرس، تعيش أفضل في درجات الحرارة والرطوبة المنخفضة، التي لا تتوفر دائما عند عبور الحدود أو السفر الطويل.

وقال أمار أداليا -كبير الباحثين في كلية جونز هوبكنز بلومبيرغ للصحة العامة- إن غسل اليدين وتقليل مرات لمس الوجه أفضل الوسائل للحماية ضد فيروس كورونا، مضيفا أنه من المهم أن يكون الشخص في حالة تأهب، نافيا أن يكون هناك أي سبب للذعر؛ "فالأغلبية العظمى من الحالات ستكون خفيفة".

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

الكثير من الأسئلة تتلاحق منذ بدء تفشي فيروس كورنا المستجد "كوفيد-19" من مدينة ووهان بالصين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، الذي تجاوز عدد إصاباته عالميا 92 ألفا، وعدد الوفيات 3100.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة