ارتدت الكمامة الواقية من كورونا بطريقة خاطئة.. سخرية واسعة من وزيرة الصحة المصرية

صورة لوزيرة الصحة المصرية وهي ترتيد الكمامة خطا - المصدر: المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان
وزيرة الصحة المصرية ارتدت الكمامة بشكل خاطئ (صفحة الفيسبوك للمتحدث الرسمي لوزارة الصحة)

سخر المدونون والمغردون المصريون من صور نشرتها الصفحة الرسمية للمتحدث باسم وزارة الصحة المصرية، بعدما ظهرت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد وبعض مرافقيها مرتدين الكمامات الواقية من فيروس كورونا بشكل خاطئ.

وتفقدت الدكتورة هالة استعدادات استقبال المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية التي انتشر منها فيروس كورونا في مطار "العلمين" وهي ترتدي زيا أصفر واقيا وكمامة على الوجه تظهر أنفها.

والأصل عند ارتداء الكمامة يجب أن تغطي الأنف والفم بشكل كامل، كما يجب ألا يكون هناك فراغ بين أطرافها وبين الوجه حتى لا يتسرب منها الهواء أو الرذاذ الذي قد يحمل الفيروسات.

ولذلك أخطأت الوزيرة عندما ارتدت الكمامة بهذه الطريقة حيث تركت أنفها كله مكشوفا.

وتداول المصريون الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي وأرفقوها بتعليقات ساخرة.



وكتب حساب حسام سرحان على الفيسبوك أن "وزيرة الصحة كاشفة أنفها.. هذه السيدة لم تدخل مدرسة ثانوية فكيف دخلت كلية الطب".

وكتب حساب شريف رمضان على الفيسبوك أن "المسؤولة الأولى عن الصحة في مصر لا تعرف كيف تلبس الكمامة!!".



حساب عمرو على تويتر كتب أن "وزيرة الصحة تستقبل العائدين من الصين، وما شاء الله غطت فمها فقط!!".

وكانت الدكتورة هالة أكدت أمس الاثنين للمصريين الوافدين من الصين أن الدولة قادرة على حماية أبنائها وتوفير كافة سبل الرعاية الطبية لهم، فضلا عن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع دخول أي أمراض وبائية أو معدية إلى البلاد، وفقا لما نقلته وكالة الشرق الأوسط.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي الدكتور خالد مجاهد أن الوزيرة حرصت على مراجعة كافة الإجراءات الوقائية والإشراف عليها منذ وصول الوافدين إلى أرض الوطن في مهبط المطار حتى وصولهم إلى الحجر الصحي المخصص لهم، مؤكدة أنه تم اتخاذ إجراءات وقائية مشددة لكافة الوافدين وطاقم الطائرة والفريق الطبي المرافق لهم، من خلال قياس درجات الحرارة وفحصهم طبيا.



ولفت إلى أن الوزيرة تتابع انعقاد غرفة إدارة الأزمات التي تعمل على مدار الساعة وتضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، لمتابعة خطة استقبال المواطنين القادمين من الصين، مشيرا إلى أن الوزيرة تتلقى تقريرا من الغرفة كل ساعة لمتابعة الموقف.



وأكد مجاهد أن الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى لمنع انتشار فيروس كورونا عبر جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية، مشددا على أن الوضع في مصر مطمئن ولم يتم رصد أي حالة مشتبه فيها أو مصابة بالفيروس. 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة