مسؤول صيني: إجراءاتنا بدأت في كبح كورونا وتراجع حالات الإصابة الجديدة

قال المتحدث باسم اللجنة الوطنية للصحة في الصين مي فنغ اليوم الأحد إن الإجراءات التي تطبقها السلطات بدأت تكبح انتشار فيروس كورونا الجديد، في حين تراجع قليلا عدد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس في البلاد، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على عزل بؤرة تفشي المرض. يأتي هذا بينما توفي سائح صيني بسبب الفيروس بفرنسا، في أول حالة وفاة تشهدها أوروبا.

وبحسب أحدث الأرقام التي أعلنتها بكين، فقد بلغ عدد حالات الإصابة بالمرض 68.5 ألف حالة، بينما وصل عدد الوفيات إلى 1665، معظمها في إقليم هوبي وسط البلاد.

وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة اليوم عن رصد 2009 حالات جديدة، انخفاضا من 2641 في اليوم السابق، و142 حالة وفاة جديدة، انخفاضا عن 143 في اليوم السابق. وجميع حالات الوفاة -ما عدا أربع- حدثت في إقليم هوبي.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) "علينا أن نعزز القيادة الموحدة للجهود من أجل السيطرة على الوباء".

وخارج البر الرئيسي الصيني، ظهرت نحو 500 حالة إصابة بالفيروس في نحو 24 دولة ومنطقة، مع أربع وفيات في اليابان وهونغ كونغ التي تحكمها الصين والفلبين والآن فرنسا.

وأعلنت السلطات الفرنسية أمس السبت وفاة صيني يبلغ من العمر 80 عاما في مستشفى بباريس بسبب إصابته بعدوى رئوية ناتجة عن الفيروس الذي يشبه الإنفلونزا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم إنه يستحيل تحديد أين سينتشر الوباء.

وأضاف أدهانوم في كلمة أمام مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا "نشعر بالقلق إزاء التزايد المستمر في عدد الحالات بالصين".

يشار إلى أن أكبر مجموعة من الإصابات خارج الصين موجودة على متن السفينة السياحية "دايموند برنسيس" التي تخضع لحجر صحي قبالة يوكوهاما في اليابان، حيث تم الإعلان عن 70 حالة جديدة اليوم الأحد، مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 355 شخصا من ركاب وأفراد الطاقم الذين يبلغ عددهم 3700 شخص، وأُرسل من أثبتت الفحوص إصابتهم بالفيروس إلى مستشفى.

وقالت الولايات المتحدة أمس إنها تعتزم إرسال طائرة لإعادة الركاب الأميركيين إلى بلدهم، حيث سيتم عزلهم لمدة أسبوعين آخرين.

وقالت هونغ كونغ إنها تنوي فعل الأمر نفسه لنحو 330 من مواطنيها، بينما قالت كندا إنها سترسل طائرة أيضا لإجلاء مواطنيها من السفينة.

إجلاء
وقال مسؤول إن نيبال أجلت اليوم 175 من مواطنيها من مدينة ووهان الصينية، مركز تفشي فيروس كورونا الجديد، بعد احتجاجات من أهالي الطلبة الذين يدرسون في المدينة.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن طائرة تابعة للخطوط الجوية النيبالية المملوكة للدولة هبطت وهي تقل 134 رجلا و41 امرأة -أغلبهم طلبة- في مطار تريبوفان الدولي بالعاصمة كاتمندو قبل الفجر.

وسيتم إبقاء كل من تم إجلاؤهم في حجر صحي لمدة أسبوعين بمدينة بهاكتابور القريبة.

ورصدت نيبال حالة إصابة واحدة مؤكدة بفيروس كورونا حتى الآن.

حجر صحي
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة اليوم الأحد البدء بإجراءات الحجر الصحي للعائدين من الصين إلى القطاع للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي مقتضب تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه، أن إجراءات الحجر الصحي ستتم داخل معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر. 

وقبل يومين، أكدت وزارة الصحة في رام الله أن الأراضي الفلسطينية خالية من أي حالات إصابة بفيروس كورونا، وأن كل ما تم تداوله حول الاشتباه في إصابات بهذا الفيروس هو مجرد إشاعات فقط. 

وأشارت الوزارة إلى أن جميع مراكز العلاج المحلية على استعداد كامل للتعامل مع جميع الحالات الطارئة، وأنه يتم فحص جميع القادمين من الدول التي ظهر فيها الفيروس من قبل طاقم طبي متخصص. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هل سيستمر فيروس كورونا الجديد في الانتشار عبر الكوكب؟ وهل يمكن كبح جماح انتشاره على حدود الصين، أو حتى وقفه تماما؟ وما هي السيناريوهات المتوقعة؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة