روث البقر لعلاج فيروس كورونا.. هذا ما تروجه منظمة هندوسية

مهراج زعم أن الشخص الذي يمسح جسده بروث البقر لن يؤثر فيه فيروس كورونا (الأناضول)
مهراج زعم أن الشخص الذي يمسح جسده بروث البقر لن يؤثر فيه فيروس كورونا (الأناضول)

كتب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي رسالة الأسبوع الماضي إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، عرض عليه المساعدة في معالجة وباء كورونا الجديد.

وبحسب مقال المحرر التنفيذي في معهد هوفر بجامعة ستانفورد الأميركية تونكو فاراداراجان في "وول ستريت جورنال"، فإن تفاصيل المساعدة ليست علنية. وبحسب الصحيفة، لا يُحتمل ألا يتضمن عرض السيد مودي وصفة طبية دعا إليها أحد كبار الأصوليين الهندوس مؤخرا.

ووفق المقال فإن الوصفة التي أعلن عنها سوامي تشاكراباني مهراج رئيس منظمة "هندو مهاسابها" الهندوسية التي تأسست قبل قرن من الزمان، تقوم أساسا على تناول بول البقر وروثها، حيث "سيوقف ذلك تأثير فيروس كورونا المعدي".

وقد زعم مهراج أن الشخص الذي يهتف بتحية لإله هندوسي ويمسح جسده بروث البقر لن يؤثر فيه الفيروس.

وكما هو معلوم، تحظى الأبقار بالكثير من القدسية لدى الهندوس الذين لا يأكلون لحومها، ويعتقدون أن لبولها وروثها ميزات صحية.

ويقول الكاتب إن مهراج شخصية بارزة في الأوساط الهندوسية المتشددة، وله صلة أيدولوجية برئيس الوزراء الهندي. كما أن تصريحه حول فيروس كورونا هو الأحدث في قائمة الوصفات -المشكوك في صحتها- التي قدمها القوميون الهندوس.

وتعتقد هذه المنظمة أن الكثير من العلوم الحديثة نشأت في الهند القديمة، ومنذ صعود حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي إلى السلطة الوطنية في الهند عام 2014، اخترقت المنظمة وجهات نظر الكتب المدرسية، وحتى الخطاب العلمي عندما صرح مودي بأن الهنود القدماء كان لديهم أطفال أنابيب.

ويرى الكاتب أن "مودي شخص يتمتع بقدر كبير من الذكاء لتصديق كل هذا.. لقد تكلم بهذه الكلمات لأنه كان يدرك أنها ستسعد قاعدته القومية".

ومن بين الادعاءات أن الهنود سبقوا فيثاغورس بمقدار 300 عام في تبني النظرية التي تحمل اسمه، كما استخدموا أسلحة نووية في الحرب العظيمة التي صورت في الملحمة الهندية "ماهابهاراتا"، علاوة على أن "الهنود القدماء صنعوا الطائرات وطاروا بها في الفضاء".

المصدر : وول ستريت جورنال