بسبب فيروس كورونا.. شاهد كيف تحولت شنغهاي لمدينة أشباح

سيدة صينية في أحد الشوارع الرئيسية للتسوق بمدينة شنغهاي (رويترز)
سيدة صينية في أحد الشوارع الرئيسية للتسوق بمدينة شنغهاي (رويترز)

مع انتشار فيروس كورونا الجديد وارتفاع عدد الوفيات والإصابات في الصين أصبحت مدينة شنغهاي أشبه بمدينة أشباح، حيث أظهرت صور ومقاطع للفيديو كيف تحولت شوارعها المكتظة إلى شوارع فارغة وكيف أصبح إيقاع الحياة بطيئا.

وأصبحت الحركة في العاصمة الاقتصادية للصين والتي يزيد عدد سكانها على 24 مليون نسمة أشبه بالمتعطلة، وقد رصدت مجلة "لونوفال أبسرفاتور" الفرنسية في تقرير لها نشر أمس الأربعاء كيف أصبحت مدينة شنغهاي قبل وبعد انتشار فيروس كورونا.

وقال الصحفي لويس موريس إنه بالعودة إلى وقت غير بعيد كان مركز "بوند" يعج بالسياح الذين يأتون لتأمل برج لؤلؤة الشرق الواقع في قلب المركز المالي في شنغهاي، في حين كانت عربات المترو مزدحمة بالركاب، والشوارع مليئة بالمارة والسيارات.

شوارع مهجورة
لكن هذا المشهد كان قبل أن يعم الفزع أرجاء المدينة بسبب انتشار فيروس كورونا، فقد تغير وجه شنغهاي تماما، وأصبحت الشوارع مهجورة تقريبا وعربات المترو شبه فارغة.

وللحد من انتشار العدوى يجبر مسؤولو المدينة السكان على ارتداء أقنعة في الأماكن العامة.

وبحسب تقرير المجلة الفرنسية، فإنه منذ يوم الاثنين الماضي شهدت حركة مرور السيارات ارتفاعا طفيفا لكنها لا تزال بعيدة جدا عن الاختناقات المرورية المعتادة.

وفي المكاتب، ينصح مجلس المدينة أولئك الذين يأتون للعمل بتجنب تجمعات الموظفين من خلال اعتماد جداول زمنية متداخلة، كما ينصح بتجنب تناول الوجبات بين الزملاء الذين يجب عليهم الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل بينهم.

وتأتي هذه التحولات في الوقت الذي لا يزال فيه الاقتصاد الصيني مشلولا إلى حد كبير على الرغم من استئناف خجول للعمل منذ بداية الأسبوع، حيث حرصت السلطات على تشجيع الموظفين على العمل من المنزل.

يشار إلى أن السلطات الصينية اتخذت إجراءات وقائية مشددة في شنغهاي، وقال مسؤولون إنه سوف يتم منع من لا يمتلكون دليلا على إقامتهم أو عملهم في المدينة من دخولها.

إجراءات وقائية
وأفادت صحيفة بكين ديلي بأن السلطات في العاصمة الصينية عززت الإجراءات الوقائية في المجتمعات السكنية، وطبقت" نظاما صارما للتسجيل" لرصد التحركات بالمدينة، بالإضافة إلى تنظم دوريات تتألف من متطوعين لتطبيق الإجراءات المشددة وإقامة نقاط دخول وخروج.

 
وفيروس كورونا الجديد ينتقل عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أعراض الإصابة به ارتفاع درجة حرارة الجسم وألم في الحنجرة والسعال وضيق في التنفس وإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي وفشل في الكلى قد يفضي إلى الموت.

يشار إلى أن الصين كشفت عن الفيروس لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي بمدينة ووهان (وسط)، وقد بلغ عدد الوفيات بسببه 1355 وفاة.

المصدر : الألمانية + لونوفيل أوبسيرفيتور

حول هذه القصة

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة