٣ فئات مهددة بالموت بمعقم اليدين

معقم اليدين الكحولي وسيلة مهمة في مكافحة الفيروسات، ولكن يجب استعماله وتخزينه بحرص وحذر شديدين (شترستوك)
معقم اليدين الكحولي وسيلة مهمة في مكافحة الفيروسات، ولكن يجب استعماله وتخزينه بحرص وحذر شديدين (شترستوك)

يشكل تعقيم اليدين أحد الإجراءات التي أصبحت مهمة في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19″، ولكن تقريرا حديثا يشير إلى مخاطر تصل إلى الموت ترتبط بابتلاع معقم اليدين الكحولي.

وحذر تقرير نشر في مجلة "بي إم جي إفيدينس بيسد ميديسن" (BMJ Evidence Based Medicine) من أن ابتلاع مطهر اليدين الكحولي يمكن أن يقتل، وذلك استنادا إلى تحليل حالتي وفاة من هذا القبيل تم تحديدهما في تقارير الطب الشرعي.

وكتب عن التقرير موقع يوريك أليرت (eurekalert) التابع للرابطة الأميركية لتقدم العلوم (the American Association for the Advancement of Science)، أن الجمهور غير مدرك إلى حد كبير لمخاطر السلامة المحتملة لهذا الشكل من نظافة اليدين، والتي أصبحت شائعة في المنازل والمستشفيات والمدارس وأماكن العمل والأماكن العامة في أعقاب جائحة فيروس كورونا.

وحث التقرير على بذل المزيد لحماية أولئك المعرضين لخطر البلع غير المقصود والمتعمد لهذه المادة الكيميائية، مثل:

  • الأطفال
  • الأشخاص المصابون بالخرف
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية

وقد تشكل المطهرات المحتوية على الكحول خطرا على هذه الفئات، فالأطفال قد يبتلعونها دون قصد. أيضا المسنون الذين يعانون من الخرف أو المرضى بمشاكل عقلية قد يبتلعونها بالخطأ.

وفي المملكة المتحدة وحدها، ارتفعت حالات التسمم بمطهرات الأيدي التي تحتوي على الكحول والتي تم الإبلاغ عنها إلى خدمة معلومات السموم الوطنية بنسبة 61% بين عامي 2019 و2020.

وتم الإبلاغ بالفعل عن حالتين من حالات التسمم غير المتعمد لأطفال في المنزل في أستراليا والولايات المتحدة خلال الوباء، كما يقول التقرير، الذي وصف بذلك حالتي وفاة أخريين حدثتا في مستشفيات في إنجلترا قبل وباء كورونا.

تركيبات مختلفة

وتتوفر معقمات الأيدي التي تحتوي على الكحول في تركيبات سائلة أو هلامية أو رغوية. تحتوي على 60-95% كحول إيثيل "إيثانول" (ethyl alcohol) (ethanol) أو 70-95% كحول إيزوبروبيل "إيزوبروبانول" (isopropyl alcohol) (isopropanol).

وتقول المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إنه بالنسبة للأطفال دون سن السادسة يجب استخدام معقم اليدين تحت إشراف الكبار.

وتضيف أن معقم اليدين يعد خطيرا عند تناوله من قبل الأطفال، فشرب كمية صغيرة فقط من معقم اليدين يمكن أن يسبب التسمم الكحولي للأطفال. ومن المهم جدا تخزين معقم اليدين بعيدا عن متناول الأطفال، كما ينبغي مراقبة الأطفال عند استخدامهم لمعقم اليدين.

إذا ابتلع الطفل معقما لليدين فيجب الاتصال بالطوارئ فورا.

ويجب التأكيد أن معقم اليدين الكحولي وسيلة مهمة في مكافحة الفيروسات، ولكن يجب استعماله وتخزينه بحرص وحذر شديدين.

للحماية من خطر التسمم بمطهر اليدين الكحولي ينصح بالتالي:

  • وضع عبوات مطهر اليدين الكحولي بعيدا عن الأطفال.
  • يمنع استعمال الأطفال وحدهم لمطهر اليدين الكحولي، ويجب أن يكون معهم مرافق عند الاستعمال.
  • إذا كان لدى الشخص قريب يعتني به يعاني من الخرف أو أي مشاكل تؤثر على وعي الشخص وانتباهه فيمنع تركه مع عبوة المطهر، إذ قد يشرب منها وهو غير مدرك أنها معقم.
  • يجب إبعاد هذه المطهرات عن أي شخص يعاني من مشكلة في الصحة العقلية مثل الاكتئاب الحاد، أو أية مشكلة تؤثر على حكمه على الأشياء.
  • يجب تخزين المعقم في مكان بعيد عن الحرارة، لأنه يحتوي على الكحول الذي هو مادة سريعة الاشتعال.
المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يحتفل العالم باليوم العالمي للإيدز، وبهذه المناسبة يطرح تساؤل لماذا تمكن العلماء بأقل من سنة من الوصول للقاحات لكورونا، وفي المقابل لم يتمكنوا من الوصول للقاح للإيدز بعد مرور 37 عاما على اكتشافه.

تصدرت بريطانيا دول العالم في منح الترخيص للقاح “فايزر-بيونتك” للاستعمال على نطاق واسع في خطوة تؤذن ببداية مواجهة فيروس كورونا. ونستعرض هنا كل ما نعرفه حتى اللحظة عن عملية التلقيح الأولى في العالم.

المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة