دعا لتجنب الإشاعات واتباع التوجيهات الرسمية.. الجزيرة نت تحاور أول قطري يحصل على لقاح كورونا

الكبيسي ثمّن جهود حكومة بلاده وسعيها منذ اليوم الأول للحصول على أفضل اللقاحات الموجودة في العالم وتوفيرها للجميع داخل الدولة بالمجان (الجزيرة)
الكبيسي ثمّن جهود حكومة بلاده وسعيها منذ اليوم الأول للحصول على أفضل اللقاحات الموجودة في العالم وتوفيرها للجميع داخل الدولة بالمجان (الجزيرة)

دعا الدكتور عبد الله الكبيسي -وهو أول مواطن قطري يحصل على لقاح "كوفيد-19"- إلى عدم الالتفات إلى الإشاعات التي تتعلق بلقاح "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) المضاد لفيروس كورونا المستجد، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية كوزارة الصحة ومؤسساتها المختلفة.

الدكتور الكبيسي -وهو رئيس جامعة قطر الأسبق- حصل على لقاح كوفيد-19 في مركز الوجبة الصحي بالدوحة، حيث كان أول شخص يحصل على اللقاح من بين عدة مئات من الأشخاص الذين تم تطعيمهم في اليوم الأول من حملة التطعيمات بلقاح كوفيد-19 في الدولة.

وثمّن الكبيسي -في حديث للجزيرة نت- جهود حكومة بلاده وسعيها منذ اليوم الأول للحصول على أفضل اللقاحات الموجودة في العالم وتوفيرها للجميع داخل الدولة بالمجان، وكذلك الجهود التي بذلتها وزارة الصحة العامة في قطر منذ ظهور هذا الوباء؛ الأمر الذي تُوّج بتسجيل قطر أقل نسبة وفيات جراء كورونا في العالم.

عودة الحياة

وأعرب عن أمله في أن يكون توفير اللقاح في قطر بداية لعودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا، داعيا أي شخص داخل الدولة لأن يستوفي المعايير الخاصة بالحصول على اللقاح بالاستفادة من هذه الفرصة والحصول على اللقاح في أقرب وقت.

وطالب رئيس جامعة قطر الأسبق بضرورة أخذ الأمر بجدية كبيرة، وعدم الاستهانة، واتباع كل الإرشادات التي تعلن عنها الجهات المعنية للحماية من الفيروس، والثقة في المؤسسة الصحية في قطر التي سعت إلى توفير لقاح آمن وفعال.

وأوضح الدكتور الكبيسي أنه تلقى اتصالا من مؤسسة حمد الطبية بأنه تم اختياره ضمن المرحلة الأولى للتطعيم، وتجاوب مع هذا الاتصال على الفور بالحضور في الموعد والمكان المحددين، مشيرا إلى أنه يتشرف كونه أول من يتلقى لقاح كورونا في قطر.

بدأ الدكتور عبد الله الكبيسي عمله مفتشا للعلوم الاجتماعية بوزارة التربية والتعليم بدولة قطر عام 1975، وفي العام نفسه انتقل إلى المملكة المتحدة لمتابعة دراسته العليا في جامعة درهام، حيث حصل على الدكتوراه في التربية عام 1979.

بعد ذلك عمل محاضرا في قسم أصول التربية، ولم يمض وقت طويل حتى عُين مقررا للمكتب الفني الخاص بتطوير الجامعة، وبعد ذلك عُين نائبا لرئيس الجامعة عام 1980، ومن ثم قائما بأعمال رئيس الجامعة عام 1986، واليوم هو أستاذ شرف وعضو هيئة تدريس بكلية التربية في جامعة قطر.

وكانت قطر بدأت الأربعاء الماضي المرحلة الأولى من حملة التطعيم بلقاح كوفيد-19، وسيتم خلال هذه المرحلة إعطاء أولوية الحصول على اللقاح للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات شديدة في حال الإصابة بالفيروس، ويشمل ذلك الأشخاص في عمر 70 عاما فما فوق، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، وفرق الرعاية الصحية التي تتعامل بشكل متكرر مع حالات كوفيد-19.

وتعليقا على بدء المرحلة الأولى من التطعيم، قال الدكتور عبد اللطيف الخال رئيس المجموعة الإستراتيجية الوطنية للتصدي لفيروس كوفيد-19 ورئيس قسم الأمراض المعدية بمؤسسة حمد الطبية؛ إن لقاح فايزر استوفى جميع معايير السلامة والفعالية، كما تمت الموافقة على هذا اللقاح للاستخدام الطارئ من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (الهيئة المنظمة للأدوية في الاتحاد الأوروبي) وإدارة الغذاء والدواء الأميركية، وإدارة الصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة العامة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة