الغدة الدرقية دينامو الجسم.. ما علامات وجود مشكلة فيها؟

تعد الغدة الدرقية بمثابة دينامو ‫الجسم؛ حيث إنها تشترك في جميع العمليات الحيوية بالجسم تقريبا. ‫وبالتالي فإن أي خلل بها سواء كان قصورا أو فرط نشاط يكون له تأثير سلبي كبير ‫على الصحة.

‫وأوضح أخصائي الغدد الصماء الألماني، يواخيم فيلدكامب، أن الغدة الدرقية ‫توجد في الرقبة أمام القصبة الهوائية وتحت الحنجرة بقليل، وتتخذ شكل ‫الفراشة، وتتمثل مهمتها في إنتاج الهرمونات التي تتحكم في كل العمليات ‫الحيوية بالجسم تقريبا مثل التحكم في درجة الحرارة وضربات القلب والهضم ‫وأيض العظام ووظيفة المخ.

‫ومن جانبه أشار البروفيسور هانز أودو تسيرين، رئيس المركز الألماني ‫للغدة الدرقية، إلى أن الغدة الدرقية كثيرا ما توصف بأنها دينامو الجسم؛ ‫نظرا لأنها تمد الكثير من خلايا الجسم بالطاقة، ومن ثم فإن أي خلل يحدث ‫بها يؤثر سلبا على الصحة.

‫اختلالات

‫وأضاف تسيرين أن اختلالات الغدة الدرقية تتمثل في القصور الوظيفي وفرط ‫النشاط، موضحا أنه في حال القصور الوظيفي تقوم الغدة بإنتاج القليل من ‫الهرمونات، وهو ما يمكن الاستدلال عليه من خلال بعض الأعراض مثل:

  • الإمساك.
  • الخمول.
  • بطء دقات القلب.
  • ضعف التركيز.
  • الحساسية للبرودة.
  • كثرة النوم.
  • تساقط الشعر.
  • تقصف الأظافر.
  • جفاف البشرة.

‫وفي حال فرط النشاط تقوم الغدة الدرقية بإنتاج الهرمونات بشكل زائد عن الحد، ‫وهو ما يمكن الاستدلال عليه من خلال بعض الأعراض مثل:

  • فرط التعرق.
  • تساقط ‫الشعر.
  • تسارع حركة الأمعاء، ولذلك يذهب الشخص كثيرا لبيت الخلاء، وقد يتطور الأمر لحدوث إسهال.
  • فقدان الشعر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • فقدان مفاجئ للوزن، وإن لم يكن الشخص يتناول كمية قليلة من الطعام، وفي بعض الحالات حتى مع زيادة ما يتناوله من الطعام.

فحوصات

‫‫ويمكن التحقق من عمل الغدة الدرقية بشكل سليم من خلال بعض الفحوصات مثل ‫اختبار "الهرمون المنبه للدرقية" (thyroid stimulating hormone)، واختصاره "تي إس إتش" (TSH)، وهو الهرمون الذي يتحكم في الغدة ‫الدرقية. ويمكن من خلال قياس قيمة هذا الهرمون اكتشاف القصور الوظيفي أو ‫فرط النشاط.

‫وقد يكون من الضروري فحص "هرمون ثلاثي يود الثيرونين-تي3″ (Triiodothyronine-T3) وهرمون ‫"الثيروكسين-تي4" (Thyroxine-T4)، وقد يتطلب الأمر أيضا إجراء فحوصات بالموجات فوق ‫الصوتية.

‫ويتم علاج القصور الوظيفي من خلال تعاطي هرمونات الغدة الدرقية يوميا من خلال أقراص، بينما يتم علاج فرط النشاط بواسطة أدوية تمنع الغدة الدرقية من إنتاج كميات مفرطة من الهرمونات.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

يتعين على مرضى الغدة الدرقية استشارة عدة أطباء في تخصصات مختلفة قبل إجراء التدخل الجراحي. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية "dpa". لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: dpa

أشارت الجمعية الألمانية لطب الأنف والأذن ‫والحنجرة إلى أنه يتعين على المصابين بمشكلات في الغدة الدرقية استشارة ‫عدة أطباء في تخصصات مختلفة، خاصة عندما يتعلق الأمر بإجراء تدخل ‫جراحي.

Published On 7/5/2018
الغدة الدرقية تؤثر على عملية نضج البويضات. (النشر مجاني لعملاء وكالة الأنباء الألمانية “dpa”. لا يجوز استخدام الصورة إلا مع النص المذكور وبشرط الإشارة إلى مصدرها.) عدسة: dpa صور: B. Boissonnet/dpa Osama Abuelrub Sr. Producer | AJA Online Department Digital Division P.O BOX 23123 DOHA, QATAR T. 40158417 M. +974 55281773 www.aljazeera.net ........................................................................................................... This email communication is confidential and may be privileged or otherwise protected. It is intended exclusively for those individuals and entities addressed above and any other persons who have been specifically authorised to receive it. You should not copy or disclose its contents to anyone. If you are not such an intended recipient, please notify us that you have received this email in error. Please then delete the email and any attachments and destroy any copies of it. We regret any inconvenience resulting from erroneous delivery of this message and thank you for your cooperation. Please note that none of the AlJazeera Media Network or any of its affiliated entities will have any liability for any incorrect or incomplete transmission of the information contained in this email nor for any delay in its receipt. Emails are not secure and cannot be guaranteed to be error free. Anyone who communicates with us by email is taken to accept these risks. Any views or opinions expressed in this email are solely those of the author and do not necessarily represent those of the AlJazeera Media Network or any of its affiliated entities. Any logo trademark or other intellectual property forming part of or attached to this email belongs exclusively to the AlJazeera Media Network. Any unauthorized reproduction copying or other use by you or others is strictly prohibited.

قال البروفيسور كارل أوليفر كاجان ‫إن عدم حدوث الحمل قد يرجع إلى أمراض الغدة الدرقية، مثل القصور الوظيفي ‫للغدة أو فرط نشاطها.

Published On 8/11/2019
المزيد من صحة
الأكثر قراءة