بعد اكتشاف سلالة جديدة لكورونا.. المملكة المتحدة تمنع الرحلات لجنوب أفريقيا وبرنامج التلقيح بأميركا متأخر

أعلنت السلطات البريطانية تعليق الرحلات الجوية مع جنوب أفريقيا، بعد اكتشاف حالتين من سلالة جديدة أخرى من فيروس كورونا مصدرها البلد الأفريقي، في حين لم يتلق اللقاح سوى مليون أميركي فقط حتى الآن.

وقال وزير النقل البريطاني، غرانت شابس، إن تعليق الرحلات الجوية مع جنوب أفريقيا سيكون من الساعة 9 صباح الغد.

وفي وقت سابق الأربعاء أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اكتشاف سلالة جديدة أخرى من فيروس كورونا في بلاده، قال إنها أكثر قدرة على الانتقال من السلالة المكتشفة مؤخرا.

وقال هانكوك إنه تم اكتشاف إصابتين بالسلالة الجديدة في المملكة المتحدة، مرجحا أن يكون مصدر تلك السلالة جنوب أفريقيا، وأضاف أن المسافرين القادمين من جنوب أفريقيا يجب أن يعزلوا أنفسهم على الفور.

وأوضح الوزير البريطاني أن السلالة الأخيرة مقلقة للغاية؛ لأنها أكثر قدرة على الانتقال من سلالة الفيروس المكتشفة مؤخرا في المملكة المتحدة.

وذكر الوزير أن إصابات كورونا ارتفعت بنسبة 57% في الأسبوع الماضي، لافتا أن بلاده تشهد الآن تقريبا الذروة نفسها، التي كانت خلال الموجة الأولى من الفيروس.

وخلال الأيام الماضية، أعلنت بريطانيا ومن بعدها هولندا وجنوب أفريقيا والدانمارك ظهور سلالة جديدة من الفيروس على أراضيهم.

والأحد، قال وزير الصحة البريطاني إن سلالة كورونا الجديدة التي تم اكتشافها مؤخرا باتت خارج نطاق السيطرة، مشيرا أنها ظهرت بشكل أساسي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي سنغافورة أعلنت السلطات اكتشاف أول إصابة مؤكدة لديها بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا، وجاءت نتائج فحوص 11 آخرين يخضعون للحجر الصحي إيجابية على نحو أولي للسلالة الجديدة.

وتم وضع جميع الحالات القادمة من أوروبا في الحجر الصحي لمدة 14 يوما في منشآت مخصصة أو معزولة لدى الوصول، كما تم عزل المخالطين لهم عن قرب في وقت سابق.

وقالت وزارة الصحة في سنغافورة في وقت متأخر يوم الأربعاء "لا يوجد دليل في الوقت الراهن على أن سلالة "بي117" (B117) تنتشر في المجتمع"، في إشارة إلى السلالة التي ظهرت في بريطانيا، ويحتمل أن تكون أشد عدوى.

برامج التلقيح

وفي الولايات المتحدة تلقى مليون شخص حتى الآن جرعة أولى من لقاح ضد كوفيد-19، حسب ما أعلنت، الأربعاء، الوكالة الرئيسية للصحة العامة، وهي خطوة "حاسمة"؛ لكنها تعكس في الوقت نفسه تأخرا في برنامج التلقيح.

وقال مدير الوكالة، روبرت ريدفيلد، إن "الولايات المتحدة قطعت اليوم مرحلة أولى؛ لكنها حاسمة. السلطات المحلية أبلغت عن تلقي أكثر من مليون شخص جرعة أولى من لقاح ضد كوفيد-19 منذ بداية حملة التلقيح قبل 10 أيام".

ودعا ريدفيلد الأميركيين إلى الاستمرار في ممارسة التباعد الجسدي ووضع كمامات، طالما أن اللقاح لم يعط بعد لجميع سكان البلاد.

من جهته قال منصف السلاوي، مستشار البرنامج الذي أطلقته الحكومة الأميركية لتطوير لقاحات ضد فيروس كورونا، إن هدف تلقيح 20 مليون شخص في البلاد بحلول نهاية العام "لن يتحقق على الأرجح".

وتسعى الولايات المتحدة إلى تلقيح 100 مليون شخص قبل نهاية الربع الأول من 2021، و100 مليون آخرين قبل نهاية الربع الثاني، حسب السلاوي.

يأتي ذلك، في وقت يُواصل الفيروس تفشيه في الولايات المتحدة، التي سجلت أكثر من 210 آلاف إصابة جديدة، الأربعاء. وتُعد أكثر الدول تأثرا بالفيروس في العالم، بتسجيلها نحو 325 ألف وفاة جراءه.

ووافقت السلطات الصحية الأميركية حتى الآن على توزيع لقاحين عائدين لكل من "فايزر-بيونتك" (Pfizer-BioNTech) و"مودرنا" (Moderna)، وبدأت حملة التلقيح في 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

من جهته، قال كبير الخبراء الأميركيين المتخصصين بالأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، الأربعاء، إذا سارت عملية تلقيح السكان في الولايات المتحدة بسلاسة، فقد يصل مستوى المناعة ضد الفيروس في البلاد لما بين 70% و85% بحلول الصيف المقبل.

وأضاف أن نزلاء دور المسنين ومقدمي الرعاية والعاملين الأساسيين والأشخاص المعرضين للخطر، يجب منحهم الأولوية عبر إعطائهم حقنة من اللقاح بحلول مارس/آذار، وأوائل أبريل/نيسان.

وفي الأرجنتين أعلنت السلطات، الأربعاء، منحها ترخيصا "عاجلا" للقاح "سبوتنيك-في" (Sputnik-V) الروسي المثير للجدل، لتكون أول دولة تقدم على هذه الخطوة في أميركا اللاتينية.

ويُتوقّع أن تصل الخميس إلى الأرجنتين أول شحنة تحوي 25 مليون جرعة من اللقاح كانت الحكومة قد طلبتها.

ووجهت انتقادات للقاح "سبوتنيك-في" في روسيا وخارجها؛ نظرا لتسجيله قبل إجراء تجارب سريرية واسعة النطاق.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن سابقا أن أولى عمليات التلقيح ستبدأ بين 27 و29  الشهر الجاري في مجمل الدول الأعضاء. وعملية التوزيع -التي ستكثف في يناير/كانون الثاني المقبل، وتستمر طوال 2021- ستجري وفقا لعدد سكان كل دولة.

لكن في قطر انطلقت أمس، الأربعاء، حملة التطعيم بلقاح "فايزر-بيونتك" المضاد لفيروس كورونا.

تحذيرات في جنوب أفريقيا

وفي هذه الأثناء، حذرت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا من أن معدل الإصابات بفيروس كورونا في البلاد سيتجاوز قريبا الذروة، التي بلغتها الموجة الأولى في وقت سابق من العام، في الحين الذي تكافح فيه البلاد سلالة جديدة أسرع انتشارا.

وقالت الوزارة إن الحالات الإيجابية زادت 140 ألفا و46 لترفع إجمالي الإصابات إلى 954 ألفا و258 إصابة.

وكانت الوزارة أشارت، يوم الجمعة، إلى أن تحورا جينيا جديدا لكوفيد-19 ظهر في البلاد، وقد يكون مسؤولا عن ارتفاع الإصابات في الفترة الأخيرة.

ويقول مسؤولون محليون وفي منظمة الصحة العالمية إن الفيروس الجديد يختلف عن ذلك، الذي تم تحديده في بريطانيا، على الرغم من أن كليهما يحمل طفرات تجعله أكثر قابلية للانتقال من السلالات المنتشرة سابقا.

في الصين حيث كان الظهور الأول للفيروس، قالت السلطات اليوم، الخميس، إن البر الرئيسي الصيني سجل 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس، مرتفعا عن 15 إصابة في اليوم السابق.

ويصل العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بكوفيد-19في الصين إلى 86 ألفا و899، بينما يظل عدد الوفيات بدون تغيير عند 4634.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة