باحثون إسبان يكشفون 3 أعراض جديدة ومبكرة جدا لعدوى كورونا

إحدى طرق دخول فيروس كورونا المستجد للجسم هي ظهارة الأنف (شترستوك)
إحدى طرق دخول فيروس كورونا المستجد للجسم هي ظهارة الأنف (شترستوك)

توصلت دراسة حديثة إلى 3 أعراض جديدة مبكرة جدا للإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19″، فما هي هذه الأعراض؟

فقد أجرى الدراسة باحثون من جامعة برشلونة، وشملت 35 مريضا مصابا بكوفيد-19، ونشرت في موقع ميدأركيف medRxiv، وهي نسخة أولية ولم تتم مراجعتها من قبل الأقران.

وكتب الباحثون أن إحدى طرق دخول فيروس كورونا المستجد-واسمه العلمي سارس كوف 2- هي "ظهارة الأنف" (nasal epithelium) (وهي الخلايا المبطنة للتجويف ألأنفي).

وأضافوا أنه على الرغم من أن الأدلة المتزايدة تشير إلى وجود خلل وظيفي في حاسة الشم وحتى فقدان هذه الحاسة لدى مرضى "كوفيد-19" فإنه ليس من الواضح ما إذا كان هؤلاء المرضى يعانون أيضا من أعراض "أنفية" أخرى قد تؤثر على حاسة الشم لديهم، ولذلك كان هدف الباحثين هو الكشف عما إذا كانت توجد أعراض أنفية مبكرة.

وقال الباحثون بعد تحليل البيانات إنه أبلغ أكثر من 68% من مرضى "كوفيد-19" في الدراسة عن عرض أنفي واحد على الأقل.

وسجل الباحثون 3 أعراض أنفية مبكرة هي:

  • إحساس غريب في الأنف
  • جفاف الأنف المفرط
  • إحساس دائم بوجود "نضح أنفي قوي" (nasal douche)

وقال الباحثون إن الأعراض الأنفية ظهرت في الأغلب مع

  • فقدان حاسة الشم (anosmia) أو تراجع حاسة الشم (hyposmia)
  • فقدان حاسة الذوق (ageusia) بالتزامن مع نقص حاسة الشم

وظهرت الأعراض بشكل أساسي قبل أو أثناء الأعراض الأخرى لـ"كوفيد-19″، واستمرت لمدة 12 يوما في المتوسط.

وقال الباحثون إن وجود هذه الأعراض الأنفية وظهورها المبكر قد يؤديان إلى تسهيل التشخيص المبكر لـ"كوفيد-19″ وتوجيه جهود التباعد الاجتماعي الأولية.

ويوضح الرسم الآتي 9 من أبرز أعراض فيروس كورونا، ولمعرفة القائمة التفصيلية لأعراض عدوى كورونا اضغط على هذا الرابط.

وما زال العلماء يكتشفون المزيد عن فيروس كورونا وأعراضه.

ومن الأعراض التي تمت الإشارة إليها مؤخرا ولم تكن معروفة "شلل بيل" (Bell’s palsy)، وهو شلل في العصب الوجهي (facial nerve paralysis).

ويقول موقع مايو كلينك (mayoclinic) إن من أعراض شلل بيل -المعروف أيضا باسم شلل الوجه المحيطي الحاد- الضعف المفاجئ في عضلات الوجه، ويكون هذا الضعف مؤقتا في معظم الحالات، ويتحسن بشكل ملحوظ خلال أسابيع، ويجعل هذا الضعف نصف الوجه يبدو متدليا، وتكون الابتسامة على جانب واحد، ولا تنغلق العين في هذا الجانب.

ومن المعروف أن مرض "كوفيد-19" يمكن أن يؤدي إلى مجموعة واسعة من الأعراض، كما تم الإبلاغ عن مشاكل عصبية باعتبارها من مضاعفاته.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كوفيد-19
الأكثر قراءة