بينها الاكتئاب وسوء التغذية.. 8 أسباب لعدم انتظام الدورة الشهرية

تعاطي الكحول والنيكوتين والمواد الضارة الأخرى يؤدي إلى تدمير الجهاز التناسلي (شترستوك)
تعاطي الكحول والنيكوتين والمواد الضارة الأخرى يؤدي إلى تدمير الجهاز التناسلي (شترستوك)

قد ينذر تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها بوجود مشكلات صحية لدى المرأة، ونقدم هنا 8 أسباب غير واضحة وغير معروفة لدى كثيرين قد تكون وراء هذه المعضلة.

وفي تقريرها الذي نشره موقع "ماري كلير" الروسي (MarieClaire)، كشفت ليوبوف فينوغرادوفا -الاختصاصية في مجال التلقيح الاصطناعي وطبيبة أمراض النساء والتوليد- عن مجموعة من العوامل التي تحدث خللا في الدورة الشهرية، وهي:

1- الاضطرابات الهرمونية

غالبا ما يعود تعطل الدورة الشهرية عند بعض النساء إلى الاضطرابات الهرمونية التي قد تحدث خللا في إفراز الهرمونات في المبيضين أو الغدة النخامية، مثل تغير مستوى البرولاكتين، مما يؤثر سلبا على مسار الدورة الشهرية ويسهم في تأخيرها.

2- متلازمة المِبيَض متعدد الكيسات

قد تؤدي الإصابة بمتلازمة المِبيَض متعدد الكيسات (Poly-cystic ovary syndrome) "تكيس المبايض" إلى توقف تدفق الحيض. وغالبا ما تنشأ هذه المشكلات عند الفتيات بعد الدورة الشهرية الأولى، مما يستدعي استشارة طبيب مختص في أمراض النساء.

ومتلازمة المِبيَض متعدد الكيسات تؤثر على وظيفة المبيضين، وترتبط بمشكلات مثل صعوبة الحمل والشعرانية، ومن أعراضها عدم انتظام الدورة الشهرية.

وفي هذا المتلازمة يحدث تكيس للمبايض، حيث يتضخم المبيضان وتظهر فيهما فجوات تمتلئ بسائل، ويطلق عليها جيوب أو تجاويف (follicles) تحيط بالبويضات، ويصل حجم هذه التجاويف إلى 8 مليمترات، وغالبا لا تستطيع إفراز البويضة، وهذا يعني عدم حدوث إباضة.

3- تغيير وظيفة الغدة الدرقية

يرتبط فرط نشاط الغدة الدرقية أو انعدامه بعمل نظام الغدد الصماء بشكل عام، ويمكن أن يؤدي تغير وظائفها الحيوية إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.

4- وجود التهابات على مستوى الأعضاء التناسلية

مما لا شك فيه أن وجود الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض في الجهاز التناسلي من أسباب اضطرابات الدورة الشهرية لدى المرأة. وكما هو الحال عند التعامل مع جميع الأمراض، ينبغي في البداية تحديد سبب وجود هذه الكائنات والشروع في معالجة الأعراض في المرحلة التالية. وللقيام بذلك، من الضروري مراجعة اختصاصي لإجراء اختبار للعدوى التناسلية وتلقي العلاج المناسب.

5- الاكتئاب

قد تؤدي الإصابة بالاكتئاب أو التوتر إلى حدوث تغييرات في الدورة الشهرية، وقد يصل الأمر إلى انقطاع الطمث.

 6- سوء التغذية

يؤدي التزام المرأة بنظام غذائي خاطئ إلى حرمان الجسم من العناصر المهمة -التي تضمن أداء وظائفه بشكل طبيعي-نتيجة لاتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية فضلا عن بذل مجهود بدني قوي، مما يؤثر على الدورة الشهرية.

7- اتباع عادات سيئة

يؤدي تعاطي الكحول والنيكوتين والمواد الضارة الأخرى إلى تدمير الجهاز التناسلي، كما يؤثر سلبا على جميع النظم الحيوية الأخرى في الجسم.

8- الإصابة بالأمراض المزمنة

قد تؤدي الأمراض المزمنة مثل السكري إلى إحداث مشكلات في الجهاز التناسلي. ومن أجل تجنب المضاعفات ينبغي الخضوع لفحوصات بانتظام من قبل طبيب الباطني للسيطرة على المرض المزمن، ومن طبيب أمراض النساء للتأكد من سلامة الجهاز التناسلي.

المصدر : الصحافة الروسية

حول هذه القصة

قال باحثون إن التمارين الرياضية لا تخفف من الأوجاع التي تعاني منها المرأة أثناء الدورة الشهرية، رغم توصيات أطباء كثر بممارستها. وأوضحت باحثة أن هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث قبل توصية النساء بممارسة التمارين للتخفيف من أوجاعهن أثناء الدورة.

12/12/2009
المزيد من صحة
الأكثر قراءة