مع انتشار فيروس كورونا.. هل يجب عليك إلغاء رحلتك إلى الصين؟

مطارات عالمية عديدة وضعت إجراءات فحص معززة ودقيقة للمسافرين القادمين من مدينة ووهان (رويترز)
مطارات عالمية عديدة وضعت إجراءات فحص معززة ودقيقة للمسافرين القادمين من مدينة ووهان (رويترز)

في أعقاب تفشي فيروس كورونا، أصبح من الصعب على المسافرين تحديد كيفية المضي قدما في خططهم لزيارة الصين وما إذا كانوا يستطيعون ذلك أم لا.

وقالت الكاتبة أندريا ساكس -في تقرير بصحيفة واشنطن بوست- إن الخارجية أصدرت تحذيرا من المستوى الثاني يتعلق بالسفر إلى الصين مفاده أنه "ينبغي تشديد الحذر" لأن (هذه) البلاد يجتاحها الفيروس. أما المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فقد شددت على ضرورة ابتعاد الزائرين عن مدينة ووهان مصدر تفشي المرض.

وفي ظل وجود هذه المدينة والمناطق المحيطة بها قيد الحجر الصحي، وفرض حظر على جميع أنحاء البلاد على التجمعات الكبيرة للاحتفال بالسنة القمرية الجديدة وبعض المناطق السياحية التي اختارت أن تغلق أبوابها، يصعب تقدير وقع انتشار فيروس كورونا على المسافرين.

ووفق ما ذكرته لورين ساوير مديرة مركز الأبحاث التابع لوحدة جامعة جونز هوبكنز للعلاج الحيوي، فإن "الوضع يتغير كل ساعة" مشيرة إلى أن "الفيروس بصدد الانتشار، ونحن نحصل على مزيد من المعلومات حول عدد الحالات وأنواع المرضى والتأثير الصحي". 

في هذا السياق، طُلب من الخبراء في مجالات السفر والطب بالتوازي تقديم توصياتهم:

هل ينبغي أن تفكر في إلغاء أو إعادة جدولة رحلتك إلى الصين؟ 
إذا كانت رحلتك تشمل التوقف أو الاستراحة في ووهان أو المدن المجاورة في مقاطعة هوبي، فإنه ينبغي عليك ذلك. أما بالنسبة للصين الكبرى، فإن الجواب أقل وضوحا في هذه المسألة. إذا كان لديك رحلة مبرمجة للأسبوع أو الأسبوعين المقبلين، فقد تحتاج إلى إعادة النظر في الأمر. حاليا، تخوض البلاد أزمة حيث يمكن أن يؤثر إغلاق المناطق السياحية وطرق النقل على رحلتك، وذلك اعتمادا على خط سير الرحلة.

في الوقت الحالي، تعتبر الحالات في أماكن أخرى من آسيا معزولة نوعا ما. ومع ذلك، ينبغي على الفئات السكانية التي تعتبر أكثر عرضة للخطر، على غرار الأطفال وكبار السن والبالغين الذين يعانون من مشاكل صحية، مراجعة طبيب مختص قبل المغادرة.

إذا قمت بإلغاء رحلتك، هل سيقوم تأمين السفر باسترداد مصاريفك؟ 
إذا اقتنيت تذكرة بميزة "الإلغاء لأي سبب" فإنه يمكنك إلغاء سفرتك. عادة ما يحتوي هذا التحديث الاختياري لسياستك على العديد من القيود، ولكن إذا كنت تستوفي المعايير المطلوبة، يمكنك استرداد ما يصل إلى 75% من تكاليف رحلتك. وفي حال كان لديك معيار تأمين السفر والقدرة على إلغائه لأنك تخشى الإصابة بالفيروس، فسيتعيّن عليك استيعاب حجم الخسائر. عند السفر خارج الولايات المتحدة، تأكد من حصولك على تأمين طبي للسفر يغطي تكاليف المستشفى إذا مرضت أثناء وجودك بالخارج أو احتجت إلى العودة إلى الولايات المتحدة.

 
هل تتنازل الفنادق وشركات الطيران والسفر عن رسوم التغيير أو الإلغاء؟
إن ذلك يعتمد على طبيعة العمل التجاري، حيث تُطبّق بعض شركات الطيران ذلك، ولكن فقط للسفر إلى ووهان. فعلى سبيل المثال، في كاثاي باسيفيك، يمكن للمسافرين الذين حجزوا تذكرة خلال أو قبل 21 يناير/كانون الثاني إعادة الحجز أو إعادة توجيه رحلتهم أو استرداد المبلغ دون غرامة حتى 31 مارس/آذار.

تتنازل شركة طيران الصين عن رسوم التغيير والإلغاء للتذاكر الصادرة عن 31 يناير/ كانون الثاني للسفر بحلول 29 مارس/آذار. وتشمل شركات الطيران الأخرى التي خففت قواعدها الخطوط الجوية المتحدة، خطوط شرق الصين الجوية، خطوط جنوب الصين الجوية، وخطوط هاينان الجوية المحدودة.

مع ذلك، تتخذ بعض شركات النقل نهج الانتظار والترقب وفقا لما سيحدث في المستقبل، حيث ذكرت شركة الخطوط الجوية الملكية الهولندية على موقعها على الويب أنه "في هذه اللحظة، ليس هناك حاجة لاتخاذ أي تدابير وقائية أو إجراء تغييرات على جدول رحلاتنا. نحن نراقب الوضع عن كثب".

كيف تتأثر المطارات؟ 
وضع عدد كبير من المطارات في جميع أنحاء العالم إجراءات فحص معززة ودقيقة للمسافرين القادمين من مدينة ووهان، وهناك عدد قليل من الدول على غرار الهند التي تخضع المسافرين القادمين من أي جهة في الصين لاختبارات، وتختلف القواعد حسب البلد. فعلى سبيل المثال، يستخدم مطار إنتشون في كوريا الجنوبية معيار حرارة الأذن، وفي اليابان ينبغي على المسافرين القادمين تعبئة نماذج صحية، ونتيجة للتدابير الإضافية، يقترح الوصول إلى مطار المغادرة قبل ثلاث أو أربع ساعات مقدما.

إذا قررت الذهاب، كيف يمكنك حماية نفسك من كورونا قبل رحلتك؟ 
احصل على لقاح الإنفلونزا وجميع التطعيمات التي توصي بها المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها قبل الانطلاق إلى وجهتك. بهذه الطريقة، إذا بدأت تشعر بالمرض، يمكن لطبيبك استبعاد أي أمراض تم القضاء عليها عن طريق اللقاحات.

كيف يمكنك تجنب الإصابة بالفيروس خلال رحلتك؟
تجنب ملامسة المرضى والحيوانات الميتة أو الحية، وهذا يعني إلغاء زيارات إلى الأسواق التي تبيع اللحوم والأسماك والمنتجات وغيرها من المواد سريعة التلف أو حتى المزارع. في هذا الصدد، يحذر روبرت كويغلي النائب الأول للرئيس والمدير الطبي الإقليمي في إنترناشونال أس أو أس، وهي شركة أمنية، من لمس الوجه لتقليل خطر إصابة نفسك بالجراثيم التي يمكن أن تسبب أمراض الجهاز التنفسي. ونصح أيضا بالحفاظ على نظافة الأسطح التي من المحتمل أن تكون قد تلوثت بفضلات الحيوانات.

وأشارت الكاتبة إلى ضرورة الانتباه عند "تناول الطعام في الخارج، والتأكد من أن طعامك، بما في ذلك البيض واللحوم، مطبوخ بشكل تام وناضج. كما ينبغي التأكد من غسل يديك بشكل متكرر وصحيح من خلال استخدام الصابون والماء وفرك اليدين لمدة عشرين ثانية على الأقل واستخدام مطهر الأيدي المعتمد على الكحول".

ويوصي جيسوس غونزاليس، وهو طبيب يعمل في ميد ستار هيلث في واشنطن، المسافرين بارتداء قناع طبي في المناطق المزدحمة، وأماكن على غرار محطات القطارات والحافلات والمطارات. وقال إنه بإمكانهم إزالة الأقنعة في المطاعم والفنادق وغيرها من الأماكن الأقل ازدحاما أو شراء صندوق قبل مغادرة الولايات المتحدة، في حال انخفضت المخازن خلال الوجهة التي تقصدها.

ما هي أعراض الإصابة بكورونا؟
الحمى وآلام العضلات والسعال الجاف وسيلان الأنف وضيق التنفس، تماما مثل الإنفلونزا.

ماذا ينبغي أن تفعل إذا شعرت بالتعب بعد ساعات أو أيام من الرحلة؟
لا تتجاهل حالتك أو تتعامل معها على أنها اضطراب الرحلات الجوية الطويلة. لذلك يمكنك الاتصال بطبيبك وتحديد موعد. حاول أن تكون صريحا بشأن الأعراض وتاريخ السفر، بما في ذلك المكان الذي ذهبت إليه وماذا فعلت والأطعمة التي تتناولها.

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة