"رعب كورونا" يطلق سباقا بين الدول لإجلاء رعاياها من الصين

الصين أوقفت الرحلات السياحية الداخلية والخارجية (رويترز)
الصين أوقفت الرحلات السياحية الداخلية والخارجية (رويترز)

أعلن الأردن إرسال طائرة لإجلاء مواطنيه من مدينة ووهان الصينية بسبب فيروس كورونا. ونقلت وسائل إعلامية أن الولايات المتحدة ستجلي غدا الأحد 90 من رعاياها، بينما اعترف الرئيس الصيني شي جين بينغ بأن بلاده تواجه تحديا خطيرا جراء الانتشار السريع للفيروس الجديد.

وقال الرئيس الصيني إن "الحياة لها أهمية قصوى، وعندما يتفشى المرض فمن مسؤوليتنا منعه والسيطرة عليه". 

وأشار إلى أن الحزب الشيوعي الحاكم يأخذ التعامل مع هذا الفيروس على محمل الجد، وينسق الجهود من داخل مكتبه السياسي الذي اجتمع اليوم السبت.

ونقل تلفزيون الصين المركزي عن الحكومة قولها إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد بلغ 1372 حالة داخل البلاد، وإن 41 شخصا توفوا بالفيروس حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (10 صباحا بتوقيت غرينتش) السبت.

وقررت الحكومة تعليق الرحلات المنظمة من وإلى الصين، واعتبارا من الاثنين لن تتمكن وكالات السفر الصينية من بيع حجوزات في الفنادق وترتيب رحلات منظمة.

 


 


وفي الأردن، أعلن مصدر رسمي أن الحكومة حصلت على موافقة السلطات الصينية لإجلاء مواطنيها المقيمين في مدينة ووهان الصينية "بأسرع وقت ممكن".

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إنه "بتوجيهات من الملك عبد الله الثاني، سيتم إرسال طائرة لإخلاء المواطنين الأردنيين الموجودين في مدينة ووهان الصينية بأسرع وقت ممكن، حيث بدأت الجهات الحكومية المختصة بترتيب الإجراءات لذلك".

وأضافت الوكالة أن "الحكومة حصلت على موافقة السلطات الصينية على عملية الإخلاء من المدينة التي فرض عليها حجر صحي"، مشيرة إلى أن "سفارة المملكة في بكين تتواصل مع السلطات الصينية والمواطنين الأردنيين لإتمام عملية الإخلاء في أسرع وقت ممكن".

وذكرت وكالة "بلومبرغ" للأنباء أن طائرة "بوينغ 767" ستقوم غدا الأحد بنقل 90 شخصا من مدينة ووهان الصينية إلى الولايات المتحدة.

وأشارت الوكالة إلى أن الرحلة ستضم أيضا الدبلوماسيين الأميركيين العاملين في القنصلية الأميركية بووهان. 

وكانت السفارة الأميركية أعلنت في وقت سابق إغلاق مقر القنصلية في ووهان مؤقتا، ومغادرة أعضائها وأسرهم بعد انتشار فيروس كورونا.

 

وتعتزم فرنسا نقل رعاياها وذويهم من إقليم ووهان الصيني، وذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية اليوم السبت أن القنصلية العامة الفرنسية تعتزم إنشاء خدمة حافلات لهذا الغرض، بالتعاون مع السلطات الصينية.

وبحسب الصحيفة، يُنتظر أن يتم نقل "الفرنسيين وأزواجهم وأطفالهم الأجانب" من إقليم ووهان إلى مدينة تشانغسها في إقليم هونان المجاور. 

يشار إلى وجود جالية كبيرة من الفرنسيين في ووهان حيث تمتلك مجموعة "بيجو ستروين" الفرنسية ومجموعة "رينو نيسان" مصنعين مشتركين مع شركة "دونج فينغ" الصينية للسيارات.

ونسبت الوكالة إلى الملحق الصحفي بالسفارة قوله إنه لا توجد إصابات بين المواطنين الروس بفيروس كورونا الجديد.

وأعلنت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام اليوم حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا الجديد، واتخاذ مجموعة من الإجراءات للحد من سبل الاتصال بين المدينة والبر الرئيسي الصيني لمنع انتشار الفيروس.

وأكدت السلطات الصحية في هونغ كونغ خمس حالات إصابة بالفيروس، كلها متصلة بووهان، بينما يتلقى 122 شخصا آخرين العلاج للاشتباه في إصابتهم بالمرض.

وقالت لام إن جميع الزيارات الرسمية للبر الرئيسي ستلغى، وكذلك الاحتفالات الرسمية بالسنة القمرية الجديدة على الفور. لكنها رفضت دعوات لحظر دخول جميع الوافدين من البر الرئيسي مؤقتا، وقالت إن إغلاق جميع المعابر الحدودية مع البر أمر غير عملي.
 



من جهته أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بجهود بكين لمحاولتها احتواء انتشار الفيروس.

وكتب ترامب على تويتر "الصين تعمل بجد لاحتواء فيروس كورونا.. الولايات المتحدة تقدر حقا جهودهم وشفافيتهم"، مبديا قناعته بأن الأمور "ستسير على ما يرام".

المصدر : الألمانية + الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة