ارتفاع وفيات السجائر الإلكترونية بأميركا إلى ثلاثة

450 حالة مرضية تم إبلاغ السلطات الصحية الأميركية بأنه يحتمل أن يكون سببها السجائر الإلكترونية (بيكسابي)
450 حالة مرضية تم إبلاغ السلطات الصحية الأميركية بأنه يحتمل أن يكون سببها السجائر الإلكترونية (بيكسابي)

ارتفع عدد حالات الوفاة إثر استخدام السجائر الإلكترونية بالولايات المتحدة إلى ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص. 

وقالت دانا مياني ديلمان من المراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية (سي دي سي) الجمعة، إن حالة وفاة رابعة يتم فحصها في هذا السياق. 

وأضافت ديلمان، "نحن على علم بحالات وفاة ثلاثة وهناك حالة تفحص حاليا". 

وبلغ مجموع الحالات التي تم إبلاغ السلطات الصحية بها حتى الآن بأمراض يحتمل أن يكون سببها السجائر الإلكترونية 450 حالة في أكثر من ثلاثين ولاية. 

وقد ارتفع عدد البلاغات المقدمة في الولايات المتحدة عن أمراض مبهمة تصيب الرئة بعد تدخين السجائر الإلكترونية خلال الأسابيع الماضية. 

وتراوحت الأعراض بين ضيق التنفس وأزمات تنفسية وآلام بالصدر وصولا إلى آلام بالمعدة والأمعاء مصحوبة بالقيء والإسهال. 

وكثير من هؤلاء المصابين كانوا تناولوا ما يسمى بالسوائل (ليكويد) التي يتم تبخيرها مع مادة "تي إتش سي" رباعي هيدرو كانابينول (Tetrahydrocannabinol) وهو من مكونات القنب الهندي وله تأثير نفسي.

وكانت جريدة "واشنطن بوست" نشرت خبرا الخميس عن آثار لمادة "خلات فيتامين هـ" (vitamin E acetate)، يمكن أن تكون هي السبب في تلك الأمراض، وقالت إنها وجدت في ماركات مختلفة من المشروبات. 

وقالت الصحيفة إن المادة وجدها الخبراء في العديد من عينات أخذت من منتجات القنب التي دخنها المصابون. 

المصدر : الألمانية