عـاجـل: رويترز عن مسؤول كبير بالخارجية الأميركية: هدف واشنطن الأول هو السعي عبر الدبلوماسية لوقف إطلاق النار في سوريا

النشواني القلبي.. مرض نادر يسبب تضخم القلب

الداء النشواني القلبي ( Cardiac amyloidosis) مرض نادر جدا ناتج عن تراكم مادة يطلق عليها "الأملويد" amyloid في أعضاء الجسم.

وتقول صحيفة لوفيغارو الفرنسية التي خصصت تقريرا عن هذا الداء إن المصابين به ينتظرون في المتوسط 28 شهرا قبل تشخيصهم بشكل دقيق بالإصابة بهذا المرض النادر.
وذكرت الصحيفة أن النوعين الأكثر شيوعا من النشواني هما الداء النشواني الدرقي (ATTR) والنشواني بالسلسلة الخفيفة للجلوبيولين المناعي (AL).


وتضيف أن النشواني القلبي اكتشف لأول مرة في البرتغال قرب مدينة بورتو، وذلك في عام 1952. "في بعض القرى، حيث لوحظ وجود مرضى يبلغون من العمر 25 عاما بدؤوا يشتكون من آلام ووخز وفقدان للإحساس في القدمين، ومنهم من فقد 10 كيلوغرامات في ستة إلى 12 شهرا وتوفوا بعد بضع سنوات".
وعلاج هذا المرض القلبي هو العقار تافاميديس tafamidis الذي يكون ناجعا خصوصا إذا اكتشف هذا المرض في مراحله الأولى.


ماذا يحدث في جسمك عندما يكون لديك داء النشواني القلبي؟ بعض البروتينات التي ينتجها الجسم مشوهة وتتراكم في جدران القلب، ينتج عن ذلك في البداية زيادة في سمك القلب حيث يمكن أن يتضاعف حجمه ثلاث مرات، وعلى المدى الطويل، يتمثل الخطر في أنه لن يكون قادرا على ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم مما قد يؤدي لفشل قلبي.


أما الأعراض فهي -وفقا للاتحاد الفرنسي لأمراض القلب- الانزعاج واضطراب ضربات القلب والتعب، كما أن أعراضا أخرى مثل تضخم اللسان وتلف في الأظافر وصمم وغير ذلك.
المصدر : مواقع إلكترونية,لوفيغارو