3 ‫علاجات منزلية لالتهاب الحلق‬

التهاب الحلق يحدث بسبب نزلات البرد والتهاب اللوزتين أو أي التهاب آخر في الحلق والفم (الألمانية)
التهاب الحلق يحدث بسبب نزلات البرد والتهاب اللوزتين أو أي التهاب آخر في الحلق والفم (الألمانية)

مع اقتراب فصل الخريف تبدأ درجات ‫الحرارة في الانخفاض وتظهر معها مشكلة التهاب الحلق، وهي مشكلة منتشرة ‫قد يصاب بها كل إنسان تقريبا لبضعة أيام، وقد تتعدد الأسباب، ‫حيث إن التهاب الحلق ليس مرضا في حد ذاته ولكنه عرض للعديد من الأمراض.

‫وأوضحت مجلة "جيزوندهايت. دي" أن التهاب الحلق يحدث في الأغلب بسبب ‫نزلات البرد والتهاب اللوزتين أو أي التهاب آخر في الحلق والفم، والذي ‫تسببه عدوى فيروسية في أغلب الأحيان، وقد تصاحب التهابات الحلق بحة في ‫الصوت، وهو ما يعني أنها أصابت الحنجرة أيضا بأحبالها الصوتية، ويمكن أن ‫يكون التهاب الحلق بسبب التهاب حاد في المريء أو تورم العقد اللمفاوية ‫بمنطقة الرقبة.

‫ويمكن علاج نزلة البرد الخفيفة المصحوبة بالتهاب في الحلق بالعلاجات ‫المنزلية، وتلزم زيارة الطبيب إذا لم تتحسن الأعراض بعد يومين أو ثلاثة بشكل ملحوظ، أو إذا صاحبت التهاب الحلق مشاكل في التنفس أو مشاكل ‫كبيرة في البلع أو صعوبة في فتح الفم لحد كبير أو ارتفاع كبير ‫في درجة الحرارة.

وللتخلص من التهاب الحلق بسرعة نصحت المجلة الألمانية بالعلاجات ‫المنزلية التالية:

1- شرب الكثير ‫من الماء للمساعدة على بقاء الأغشية المخاطية رطبة.

2- تناول مغلي ‫الميرمية والزعتر والبابونج.

3- البقاء في المنزل والراحة، وهو ‫ما يساعد بشكل كبير على تجاوز مشكلة التهاب الحلق.

كما حذرت المجلة من ‫اللجوء إلى مسكنات الألم في علاج هذه المشكلة لأكثر من ثلاثة أيام.

المصدر : الألمانية