ليس دليلا على قلة النظافة.. القمل يؤدي إلى اضطرابات النوم لدى الأطفال

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال ‫والمراهقين إن هناك بعض الأعراض التي تدل على إصابة شعر الطفل بالقمل، وهي:

1- الحكة ‫في فروة الرأس.

2- تورم العقد اللمفاوية.

3- إكزيما في مؤخرة العنق.

4- اضطرابات ‫النوم، نظرا لأن حشرات القمل تكون في قمة نشاطها ليلا.

‫وأضافت الرابطة أنه يجب استشارة الطبيب فور التحقق من إصابة شعر الطفل ‫بالقمل للخضوع للعلاج في الوقت المناسب، مشيرة إلى أنه يتم القضاء على ‫القمل بواسطة مستحضرات تحتوي على السيليكون والزيوت المعدنية أو بالأخيرة وحدها.

كل ما تحتاج معرفته
وتعلق حشرة القمل في الشعر بمخالبها القوية، وتضع أنثى القمل بيضها قرب فروة الرأس، وتفقص بعد سبعة أيام أو عشرة أيام.

ويقوم القمل بالتغذي على دم الشخص المصاب، وتشيع هذه العدوى عادة في المدارس ودور الرعاية. وينتقل عبر التلامس القريب بين شعر أو رأس الشخص المصاب ورأس الشخص السليم، كما ينتقل أيضا عبر استخدام أدوات الشخص المصاب الشخصية مثل مشط الشعر والمنشفة والملابس.

ويبلغ طول حشرة القمل من ملليمتر إلى ثلاثة ملليمترات، ولونها رمادي فاتح. أما البيض فهو أصغر، ويبلغ طول الواحدة من نصف ملليمتر إلى ملليمتر واحد، ولونه أبيض ويكون ملتصقا بقاعدة الشعرة قريبا من فروة الرأس، ويطلق عليه في اللغة العربية اسم الصِّئْبان.

وليست للقمل أجنحة أو أرجل قوية تمكنه من القفز، ولذلك فهو لا ينتقل من بعد. بالمقابل فإن للقمل مخالب قوية تمكنه من التعلق بالشعر.

ولا يستطيع القمل العيش خارج فروة الرأس أكثر من 48 ساعة، لأنه يحتاج للتغذية على دماء العائل وهو الإنسان بالطبع. أما البيض فيستطيع البقاء على قيد الحياة خارج الشعر حتى عشرة أيام، على الوسائد أو مشط الشعر مثلا.

الفئات المعرضة للخطر
-الأطفال في عمر ثلاث سنوات إلى 11 سنة.

-أصحاب الشعر الخشن المجعد أكثر عرضة من ذوي الشعر الناعم، إذ إن القمل يستطيع الإمساك والتعلق بهذا الشعر عن طريق مخالبه بشكل أسهل.

-الإناث أكثر عرضة للقمل لأن لديهن عادة شعرا أطول.

-البيئة التي فيها تلامس قريب بين الأطفال، مثل المدارس والمخيمات -مخيمات الكشافة- وأماكن اللعب.

-الأشخاص الذين يشتركون أدوات العناية الشخصية مثل مشط الشعر، والملابس وأماكن النوم.

الأعراض الدالة على إصابة شعر الطفل بالقمل هي الحكة في فروة الرأس وتورم العقد اللمفاوية وإكزيما في مؤخرة العنق واضطرابات النوم (الألمانية)

الوقاية
على عكس ما يعتقده كثيرون فإن قمل الرأس ليس دليلا على قلة النظافة أو التقصير من قِبَل الأهل، ولكن ينصح بشكل عام بالتالي:

- التشديد على الأطفال بعدم استخدام أدوات غيرهم في المدرسة.

- على الأم أو الأب فحص شعر الطفل بشكل دائم لكشف الإصابة بالقمل في بداياتها والتعامل معها قبل نقلها لأطفال آخرين.

- الانتباه إلى الأعراض، مثل الحكة الشديدة.

- هناك شامبوهات خاصة للتعامل مع القمل، ويجب اتباع خطوات معينة، فلا بد من استشارة الطبيب أو الصيدلاني.

- إذا كنتِ حاملا وأصبت بالقمل فراجعي الطبيب قبل استعمال أي علاج للقمل.

- راجعي الطبيب مباشرة إذا مضت ثمانية أيام إلى 12 يوما وظل ابنك لا يستجيب للعلاج، أو إذا ظهرت أية أعراض التهاب في فروة الرأس، مثل الاحمرار أو الانتفاخ أو القيح.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية,الألمانية