عـاجـل: وليد جنبلاط: في هذا الظرف الاستثنائي فقط الحوار هو الأساس مهما كان الثمن

خبر غريب وسيئ: حرائق غابات الأمازون تهدد صحة الأطفال.. ولكن كيف؟

مع استمرار حرائق غابات الأمازون، وتوالي التحذيرات منها؛ صدر تحذير جديد مرتبط بصحة الطفل، فما هو؟ وما سببه؟

قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إن الحرائق التي تستعر بغابات الأمازون تمثل خطرا على الصحة، خاصة لمن يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي، لا سيما الأطفال.

وقالت الدكتورة ماريا نيرا، مديرة إدارة الصحة العامة والمحددات الاجتماعية والبيئية للصحة بالمنظمة الدولية، إن النظام البيئي للغابات المطيرة -التي يسكنها نحو ثلاثين مليون نسمة- يتعرض للتهديد.

وانحسرت الحرائق بالبرازيل بشكل طفيف منذ أرسل الرئيس جايير بولسونارو الجيش السبت للمساهمة في مكافحتها.

وقالت ماريا نيرا لرويترز "لدينا بعض الروايات عن زيادة في مشكلات تنفسية بعينها بين الأطفال".

وأضافت -في مقابلة بمقر المنظمة- أنه جرى إجلاء أفراد يعيشون بالقرب من الحرائق، لكن لم ترد تقارير عن حالات وفاة.

وقالت نيرا "لن تختلف عن غيرها من ملوثات الهواء التي تؤثر على صحتنا، (وخاصة) أمراض القلب والشرايين والمشكلات التنفسية المزمنة".

وأوضحت أن الحرائق لن تسبب -على الأرجح- مشكلات طويلة الأمد مثل السرطان، "الذي يحدث نتيجة التعرض المكثف ولفترات طويلة".

المصدر : رويترز