عـاجـل: ترامب: لا أعتقد أننا بحاجة للسحب من المخزون الاحتياطي الإستراتيجي للنفط بعد هجمات أرامكو

لماذا يسبب الشامبو الذي تستعملينه جفاف شعرك؟

الرقم الهيدروجيني من بين أهم الخصائص التي تميز مستحضرات العناية بالبشرة والشعر (الألمانية)
الرقم الهيدروجيني من بين أهم الخصائص التي تميز مستحضرات العناية بالبشرة والشعر (الألمانية)

تستخدم الفتيات والسيدات مستحضرات العناية بالبشرة والشعر مثل غسول الوجه والشامبو، ويفضلن خاصة تلك الأنيقة التي تحتوي على مكونات طبيعية وتتوفر في أحجام صغيرة مناسبة لحقائب السفر. ولكن هذا لا يعني بالضرورة أنها مثالية، ويجب توخي الحذر وأخذ نوعية الشعر بعين الاعتبار عند اقتناء هذه المنتجات لأنه يمكن لبعض مكوناتها أو خاصياتها ألا تتلاءم مع الشعر أو الجسم.

وذكرت الكاتبة ألكسندرا أنغلير -في تقرير نشره موقع "مايند بادي غرين"- أن الشامبو قد لا يتناسب مع جميع أنواع الشعر حتى إن احتوى على مواد طبيعية. لذلك، يُنصح بالتأكد من نسبة حموضة المنتج أو الرقم الهيدروجيني قبل شرائه واستخدامه.

وبهذا الصدد، تستشهد الكاتبة بتجربة كريستين طومسون مصففة الشعر ومؤسسة صالون "سبوك أند ويل". حيث تقول الأخيرة إن الرقم الهيدروجيني من بين أهم الخصائص التي تميز هذا النوع من المنتجات التي ينتبه إليها البعض نتيجة لاهتمامهم بالمياه التي يستخدمونها واتباعهم حمية أو نزعة ما.

لكن البعض قد يغفلون عن بعض المعلومات المتعلقة بالكيمياء التي تضبط مقياس درجة الحموضة من 0 إلى 14، وتصنف المواد -التي تحمل مؤشرا يتراوح بين 0 و6.9- بأنها حمضية، والأخرى التي يتراوح بين 7.1 و14 بالقلوية. أما بالنسبة للمواد التي تسجل مؤشرا مساويا لـ 7 فهي محايدة.

وأوضحت الكاتبة أن فروة الرأس والبشرة تمتاز برقم هيدروجيني يحدد بحوالي 5.5، أي أن أي منتج يضاف إليه الماء ويستخدم على فروة الرأس أو الشعر قد يؤثر على هذا الرقم ويغير بعض المعطيات. وتبلغ درجة حموضة الماء 7 وترتفع عند الاستحمام لتصل أحيانا إلى 6، وقد تتراوح درجة حموضة الشامبو بين 3.5 و9 ويصبح الشعر أكثر قلوية، ونتيجة لذلك تصبح فروة الرأس أكثر جفافًا وتجعدًا وعرضة للتلف، على عكس المنتجات التي تمتاز بالحموضة.

زيوت
ووفقا أنغلير، تصنع هذه المنتجات من زيوت مثل الخروع وجوز الهند والنخيل التي تزيد بدورها من قلوية المواد، على عكس الإضافات المرطبة مثل العسل أو الشوفان التي تجعل الشامبو لطيفا على البشرة في حال استخدمت بشكل صحيح.

من جهتها، تنصح طومسون مستخدمي هذا النوع من الشامبو من أصحاب الشعر المصبوغ بتجنبه أو عدم استخدامه بانتظام، لأن المنتجات القلوية تؤثر على الشعر وتجعل من لون الصبغة باهتا، ويتلاشى مع مرور الوقت.

كما أن عملية التلوين قاسية جدًا على الشعر مما يجعل الشامبو عاملا مجففا يزيد من الضرر. وفي حال كان الشعر خشنا وفروة الرأس مسامية، فمن المحتمل أن يتسبب ذلك في مزيد من التشابك أو الضرر.

وذكرت طومسون أن الذين لا يعانون من هذه المشكلة قد يستطيعون استخدام هذا النوع من الشامبو. ولكن إن اكتشفوا مع مرور الوقت أنه يعمل على تجفيف أو تعطيل عملية الترطيب الطبيعي فإنه بإمكانهم استخدام منتج آخر.

المصدر : مواقع إلكترونية