عث الطعام قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة

عث الطعام قد يؤدي للحساسية وأمراض الجلدية والجهاز الهضمي (الألمانية)
عث الطعام قد يؤدي للحساسية وأمراض الجلدية والجهاز الهضمي (الألمانية)

حذرت خبيرة التغذية الألمانية آنيته سابرسكي ‫من تناول الأغذية المحتوية على عث الطعام، حيث قد يؤدي إلى مشاكل ‫صحية خطيرة مثل الحساسية وأمراض الجلدية والجهاز الهضمي. لذا ‫يجب التخلص من الأغذية المصابة بالعث على الفور.

‫وأضافت سابرسكي أن الفخاخ اللاصقة ليست كافية لمحاربة هذه الحشرة التي ‫قد ترد للمنزل مع مشتريات كالأرز والدقيق والتوابل.

لذا يجب تنظيف جميع ‫الخزانات جيدا بواسطة الخل، وكذلك المناطق التي يصعب الوصول إليها ‫مثل الشقوق، بواسطة الهواء الساخن لمجفف الشعر، من أجل قتل اليرقات ‫والبيض الموجود.

‫ومن الأفضل الابتعاد عن المكافحة الكيميائية بواسطة المبيدات الحشرية، ‫واللجوء بدلا منها إلى المواد الطاردة غير الكيميائية التي تعتمد ‫على الروائح والزيوت العطرية مثل اللافندر وخشب الأرز والنعناع والقرنفل ‫لطرد العث.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

استخلص علماء في سنغافوره طعما يمكنه وقاية ملايين الأطفال من الإصابة بالربو باستخدام جين مستخرج من عثة الغبار. وتقول شوا كاو يان من الجامعة الوطنية في سنغافوره إن العثة الدقيقة الحجم الموجودة في الغبار من أكثر أسباب إصابة الأطفال بالربو شيوعا.

في محاولة للحد من انتشار الحساسية المنزلية، ابتكر علماء بجامعة لودز الطبية في بولندا نسيجا خاصا أظهرت التجارب الأولية عليه "نتائج غير مسبوقة" في منع نفاذ حشرة عث الغبار.

أوصى مركز حماية المستهلك بولاية‬ ‫بافاريا الألمانية مرضى حساسية عث الغبار المنزلي بالاعتماد على الأرضيات‬ ‫الصلبة، نظرا لأنها لا توفر بيئة خصبة‬ ‫لعث الغبار المنزلي.

مع دخول فصل الصيف تزداد إمكانيات الإصابة بالحساسية الموسمية وذلك مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة نسبة الرطوبة في الجو، فكيف التعامل معها؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة