انتبه للغدة الدرقية.. 7 أمراض قد تصيبك بسبب اختلال التمثيل الغذائي

اختلالات الغدة الدرقية يمكن أن تؤدي إلى مشاكل خطيرة على المدى الطويل (الألمانية)
اختلالات الغدة الدرقية يمكن أن تؤدي إلى مشاكل خطيرة على المدى الطويل (الألمانية)

يمكن أن تؤدي اختلالات الغدة الدرقية إلى مشاكل خطيرة على المدى الطويل، لذلك من الأفضل معرفة أعراض هذه الحالة حتى تكون قادرا على اتخاذ الإجراءات الضرورية في أقرب وقت ممكن. 

وفي التقرير الذي نشرته صحيفة "الكونفدنسيال" الإسبانية، قالت الكاتبة أدا نونيوث إنه قد يتحدث الكثيرون عن عجزهم عن إنقاص وزنهم بسبب بطء عملية التمثيل الغذائي لديهم.

ومن المهم أن نأخذ بعين الاعتبار أيضا أن عملية التمثيل الغذائي ترتبط بتحويل ما نأكله ونشربه إلى طاقة، مما يعني أن الغدة الدرقية المسؤول الأساسي عن تنظيم هذه العملية، لذلك من الضروري أن تعمل بشكل جيد.

وإن فرط نشاط الغدة الدرقية يتمثل في إنتاج الغدة لهرمونات أكثر من التي تحتاجها، ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة تتراوح بين الاكتئاب وتقلب المزاج.

فإن كنت تعتقد أنك قد تواجه مشكلة ما في التمثيل الغذائي، لا بد أن تكون على علم بمختلف هذه الأعراض، حتى إذا تطلب الأمر استشارة اختصاصي.

يوجد صلة بين الصداع النصفي والغدة الدرقية (غيتي)

الصداع النصفي
أثبتت إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة سيفالالجيا في سنة 2019 أن هناك صلة بين الصداع النصفي والغدة الدرقية، وعلى وجه التحديد، تبين أن حوالي 46% من المرضى الذين وقع تشخيص هذا المرض لديهم كانوا مصابين بهذه الحالة.

جفاف الجلد وهشاشة الأظافر
الصداع النصفي ليس الاضطراب الوحيد المتعلق بقصور الغدة الدرقية، إذ تظهر العديد من الأعراض على الجلد أو الشعر أو الأظافر، فعادة ما تولد هذه الحالة مظهرا جافا وشاحبا وباردا. 

ويمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى تساقط الشعر ومظهر جاف وهش لما تبقى في فروة الرأس. والأمر كذلك بالنسبة للأظافر، فإذا لاحظت أنها جافة وهشة فذلك يدل على إصابتك بهذا المرض.

وإذا كان نمو أظافرك يستغرق وقتا طويلا يمكن أن يكون ذلك دليلا على بطء عملية التمثيل الغذائي.

نمو الأظافر بشكل بطيء قد يكون دليلا على وجود مشكلة في التمثيل الغذائي (الألمانية)

تقلبات في المزاج
إذا لاحظت أنك تعاني من تقلبات مزاجية مؤخرا، فقد يكون لذلك علاقة بعملية التمثيل الغذائي لديك، وبحسب دراسة أجريت في سنة 2007 في الاجتماع السنوي لجمعية الطب النووي أنه يمكن لمرضى قصور الغدة الدرقية، مقارنة بالأشخاص الأصحاء، أن يصابوا بالقلق وضيق التنفس وتقلب المزاج واضطراب قدرتهم على التركيز.

وبحسب دراسة نشرت سنة 2019، جرى تحليل حالة أكثر من 103 ألف مريض ووجدوا أن الأشخاص المصابين بقصور في الغدة الدرقية هم أكثر عرضة بنسبة 78% للاكتئاب مقارنة بالأشخاص الأصحاء.

اضطراب دقات القلب
يلعب التعب دورا مهما في هذا المرض، وله تأثير مماثل على معدل دقات القلب، فإذا كانت غير منتظمة فإن ذلك قد يرتبط إلى حد كبير بسرعة عملية التمثيل الغذائي.

وفي دراسة نشرت في سنة 2012 في المجلة الطبية البريطانية، اكتشف الخبراء أنه بقدر ما انخفض هرمون تحفيز الغدة الدرقية لدى الشخص، كان أكثر عرضة للإصابة بالرجفان الأذيني.

دقات القلب غير المنتظمة مرتبطة بسرعة عملية التمثيل الغذائي بحد كبير (دويتشه فيلله)

مشاكل في الجهاز الهضمي
إذا كان الشخص يعاني من فائض أو نقص في هرمون الغدة الدرقية فإن ذلك قد يولد مشاكل هضمية قد تؤدي إلى الإسهال. ولا يعد ذلك العلامة الوحيدة، لأن هذه الحالة يمكن أن تولد مشكلة هضمية أخرى، لذلك من المستحسن استشارة طبيب متخصص.

زيادة الوزن
تعد زيادة الوزن غير المبررة إحدى أبرز العلامات الدالة على بطء عملية التمثيل الغذائي، فكلما زادت حالة الغدة الدرقية سوءا، كلمة كانت زيادة الوزن أكثر حدة.

وعادة ما تكون تقلبات الوزن هذه مجرد زيادة في تراكم السوائل، مما يعني أنه من السهل التخلص منها عند علاج الحالة الأساسية.

اضطرابات الدورة الشهرية
عندما تتباطأ أو تتسارع عملية التمثيل الغذائي لدى المرأة فإنها تؤثر غالبا في الدورة الشهرية، ونظرا لأن الغدة الدرقية لها دور أساسي في تنظيم هذه الدورة، فإنه إذا لم تعمل بشكل صحيح فيمكن أن تجعل الفترات قصيرة جدا أو طويلة أو غير منتظمة للغاية، ويمكن أن تتوقف تماما لأشهر.

المصدر : الصحافة الإسبانية