مرحلتها الأولى كلفت 8 ملايين دولار.. مبادرة قطرية لإنقاذ 5 ملايين طفل من العمى

مرحلتها الأولى كلفت 8 ملايين دولار.. مبادرة قطرية لإنقاذ 5 ملايين طفل من العمى

المبادرة أجرت 14500 عملية جراحية للأطفال (الجزيرة)
المبادرة أجرت 14500 عملية جراحية للأطفال (الجزيرة)

عماد مراد-الدوحة 

ربع مليار شخص حول العالم يعانون من فقدان أو ضعف النظر، 75% من هذه الحالات يمكن الوقاية منها أو علاجها، الأمر الذي دفع صندوق قطر للتنمية لتبني مبادرة "قطر تصنع الرؤية" في محاولة لإنقاذ ملايين الأطفال من هذا الخطر.

المبادرة انطلقت عام 2015 بهدف إجراء فحص وتشخيص أمراض العيون لخمسة ملايين طفل في الهند وبنغلاديش، وتقديم العلاج المناسب لهم قبل نهاية عام 2020. وقد أنهت مرحلتها الأولى بتكلفة ناهزت ثمانية ملايين دولار.

وتقدم المبادرة الفحوصات والمعالجة الطبية للأطفال المصابين بأمراض العيون مجانا في مختلف أنحاء الهند وبنغلاديش، ونجحت في مرحلتها الأولي بإجراء فحص نظر لخمسة ملايين طفل، وتدريب 63 ألفا من الأطباء والمعلمين والعاملين بالمجتمع المحلي، وتوفير وتوسعة خدمات رعاية العين عبر 21 مستشفى محليا بالهند وبنغلاديش وتقديم 260 ألف نظارة طبية للأطفال وإجراء 14500 عملية للعيون.

معالجة مشاكل العيون ليس الهدف الوحيد للمبادرة بل السعي إلى عودة الأطفال إلى صفوفهم الدراسية، خاصة وأن قرابة 90% من الأطفال المكفوفين في البلدان النامية لا يذهبون إلى المدرسة. لتأتي هذه المبادرة لتمكن الأطفال من العودة مجددا إلى صفوفهم الدراسية.

مراكز الفحص الخاصة بالمبادرة تفحص قرابة سبعمئة طفل يوميا (الجزيرة)

الاستبعاد الاجتماعي
مدير المشاريع وبرامج الدول بصندوق قطر للتنمية سلطان بن أحمد العسيري أكد -في مقابلة مع الجزيرة نت- أن المبادرة تهدف إلى مكافحة الاستبعاد الاجتماعي والمصاعب الاقتصادية التي يجلبها العمى، مشددا على أن هذا البرنامج يضع دولة قطر كمستثمر رئيسي في تطوير خدمات صحة العين لدى الأطفال جنبا إلى جنب مع جهات مانحة حكومية أخرى في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وكشف العسيري أنه يتم حاليا دراسة توسعة البرنامج بالدول المستهدفة خلال الثلاثة أعوام القادمة، فضلا عن إضافة دول آسيوية أخرى للاستفادة من المبادرة في مرحلتها الثانية، بالإضافة إلى دراسة إمكانية توسعتها لتشمل قارة أفريقيا.

وعن اختيارات الدول التي تعمل بها المبادرة، أوضح المسؤول القطري أن اختيار الهند لتنفيذ المبادرة جاء نظرا لأنها تعتبر موطن أكثر من 20% من إصابات العمى في العالم، كما أن فقدان البصر يؤثر على 750 ألف شخص في بنغلاديش المجاورة فضلا عن وجود 1.3 مليون طفل يعانون من ضعف البصر بسبب خطأ الانكسار غير المصحح مما يؤثر بشكل مباشر على النتائج التعليمية للأطفال.

المبادرة وزعت 260 ألف نظارة طبية مجانا (الجزيرة)

البصر والتعليم
استشاري طب عيون بمؤسسة حمد الطبية والمشارك في المبادرة الدكتور فيصل نقدان، ثمّن المبادرة التي يمولها صندوق قطر للتنمية بالتعاون مع مؤسسة أوربيس الخيرية الدولية للعناية بالعيون، مشددا على الدور الذي يمكن أن تقوم به هذه المبادرة في تغيير حياة الأفراد.

ويضيف الدكتور نقدان -في حديث للجزيرة نت- أن الخطأ الانكساري الذي يعد أشهر اضطرابات العين الشائعة هو الهدف الأول للمبادرة، فضلا عن اعتام عدسة العين الذي يؤدي إلى فقدان البصر في حال عدم معالجتها في أقرب وقت.

وأوضح أن قرابة 80% مما يتعلمه الطفل يأتي من خلال الوسائل البصرية، في وقت تصل نسبة التسرب من التعليم إلى 90% من الأطفال المكفوفين في البلدان النامية، إلا ان نسبة كبيرة للغاية من هؤلاء يمكن شفاؤهم في حال خضوعهم لبرنامج علاجي كالذي تقدمه مبادرة "قطر تصنع الرؤية".

نقدان -الذي شارك في البرنامج من خلال زيارة قام بها للهند العام الماضي- اعتبر أن هذا البرنامج أظهر له حجم الحاجة إلى التكاتف الدولي من أجل رعاية ضعاف البصر في العالم، مشددا على حجم التعاون الذي شاهده خلال تلك الزيارة بين كافة الفرق المشاركة بالمبادرة ليصل عدد حالات الفحص اليومي إلى سبعمئة طفل.

المصدر : الجزيرة