عذاب الحب يؤذي القلب

عذاب الحب قد يؤدي إلى متلازمة القلب المكسور (الألمانية)
عذاب الحب قد يؤدي إلى متلازمة القلب المكسور (الألمانية)

قال الطبيب النفسي الألماني البروفيسور غونتر زايدلر إن عذاب ‫الحب لا يؤذي النفس فحسب، بل القلب أيضا.

‫وأوضح البروفيسور زايدلر أن عذاب الحب الناجم عن فراق الحبيب بسبب ‫موته أو انتهاء العلاقة العاطفية، لا يتسبب في الشعور بالحزن والاكتئاب ‫فحسب، بل قد يؤدي أيضا إلى ما يعرف بمتلازمة "القلب المكسور" التي تتمثل أعراضها في آلام الصدر وضيق التنفس.

‫وفي أسوأ الحالات، قد تشكل هذه المتلازمة خطرا على الحياة، إذ قد تتسبب في فشل القلب.

‫ويتم علاج متلازمة القلب المكسور بنفس طريقة علاج مرضى قصور القلب، إلى ‫جانب العلاج النفسي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

وإن بدا قادما من عالم العصافير فإن الاسم في الحقيقة يصف ظرفا يمر به البشر، فمتلازمة العش الفارغ هو وصف لحالة يشعر بها الأهل عندما يغادر طفلهم الأخير المنزل، وتتميز بمشاعر الوحدة والحزن بعد أن غدا البيت فارغا من ضجيج الأبناء.

تهاجم ‫متلازمة القلب المكسور “Broken Heart Syndrome” النساء بصفة خاصة، ‫وهي تحدث بسبب الإجهاد العاطفي الشديد، على سبيل المثال بعد ‫الانفصال أو وفاة شخص عزيز على القلب أو حادث.

قد يتعرض بعض الأشخاص لمواقف عاطفية ‫مؤلمة أو عصيبة تؤثر على صحة القلب بالفعل، وهو ما يعرف باسم متلازمة ‫القلب المكسور؛ حيث تتشابه أعراض هذه المتلازمة مع أعراض النوبات ‫القلبية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة