أردنية تطور المعمول ليصبح مفيدا أكثر للصحة

ثريا قررت تحضير المعمول بطريقة صحية (رويترز)
ثريا قررت تحضير المعمول بطريقة صحية (رويترز)

طوّرت أردنية حلوى المعمول -وهي نوع معروف من المعجنات الشرقية التقليدية التي تُحشى بالمكسرات ومعجون التمر- لتصبح أكثر فائدة للصحة وبالنكهة ذاتها.

فقد قررت خبازة أردنية شابة تدعى ثريا الدليمي، مؤسسة مشروع "بيا بيكس" للحلويات الصحية، تطوير المعمول الذي يُعد من العناصر الغذائية الأساسية بمنطقة الشرق الأوسط خلال الاحتفالات أو الأعياد الدينية بما في ذلك عيد الفطر الذي أضحى على الأبواب.

وقالت ثريا الدليمي (27 عاما) لتلفزيون رويترز إنها قررت تحضير المعمول بطريقة صحية، مضيفة أن "المعمول شيء كبير في مجتمعنا ويجب أن أجد له بديلا صحيا".

واستبدلت ثريا العجينة التقليدية ووضعت مكانها عجينة مصنوعة من لوز ومسحوق الأرز، واستخدمت زيت جوز الهند بدلا من السمن أو الزبد. كما أنها تخلط زبدة الفول السوداني المصنوعة منزليا مع التمر لحشو المعمول.

وقررت الخبازة الشابة والشغوفة بالطهي والخبز منذ طفولتها، إنشاء مخبزها المنزلي بعد أن استشعرت أن الأكل الصحي في الأردن غير لذيذ وغير جذاب.

وقالت إن ما يسمى بأكل الحمية إما لا طعم له وإما أنه يحتوي على كثير من المواد الكيميائية والمكونات الصناعية.

‪ثريا تهدف لأن تكتب يوما ما كتاب طبخ تشارك فيه وصفاتها التقليدية الأكثر فائدة للصحة مع العالم‬ (رويترز)

نباتية
وبدأت ثريا مشروع "بيا بيكس" في عام 2015، على أمل أن تقدم للناس حلويات طبيعية خالية من الغلوتين، وحلويات نباتية جذابة تماما بديلة للحلويات الأقل فائدة للصحة. وتحاول ثريا أيضا استخدام منتجات محلية لوصفاتها.

وتشمل حلوياتها حلوى طحينية وكعكا مصنوعا من طحين (دقيق) اللوز وفطائر بالشوكولاتة.

لكن يبقى المعمول الحلوى المفضلة للجمهور. فمع قرب عيد الفطر تقول ثريا الدليمي إنها تلقت أكثر من عشر طلبيات للمعمول. وتبيع ثريا العلبة التي تحوي 34 كعكة معمول بمبلغ 25 دينارا أردنيا (نحو 35 دولارا).

وتهدف ثريا إلى أن تكتب يوما ما كتاب طبخ تشارك فيه وصفاتها التقليدية الأكثر فائدة للصحة مع العالم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

مع اقتراب عيد الفطر، تصنع الكثير من السيدات كميات كبيرة من الحلويات، لكن بمرور الوقت تفسد الحلوى وتضطر ربة البيت لرميها، ونقدم هنا أفكارا لحفظ الحلويات العربية.

يُعد المعمول واحداً من أهم الحلويات التي تحرص العائلات الأردنية على وجودها بعيد الفطر، وهو غني بالسمن الذي يجعله غير مناسب لبعض الأشخاص وخاصة من يعانون من ارتفاع الدهون والكوليسترول.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة