‫ما هي إنفلونزا العيون؟‬

إنفلونزا العيون مرض فيروسي مُعدٍ للغاية يصيب ملتحمة العين بسبب الفيروسات الغُدانِيّة (الألمانية)
إنفلونزا العيون مرض فيروسي مُعدٍ للغاية يصيب ملتحمة العين بسبب الفيروسات الغُدانِيّة (الألمانية)

قال البروفيسور فرانك هولتس إن إنفلونزا العيون مرض فيروسي مُعدٍ للغاية يصيب ملتحمة العين بسبب ‫الفيروسات المعروفة باسم "الفيروسات الغُدانِيّة" (Adenoviruses).

‫وأوضح طبيب العيون الألماني أن عدوى الفيروسات الغُدانِيّة تنتقل عبر ‫التلامس كما هو الحال عند مصافحة شخص مصاب بها أو ملامسة الأغراض ‫الموبوءة بالفيروسات كمقابض الأبواب، لذا يرتفع خطر الإصابة بالعدوى لدى ‫الأطفال الصغار والأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة بسبب ملامسة ‫العين كثيرا.

‫وتتمثل أعراض إنفلونزا العيون في:

1- احمرار العين.

2- الشعور بحكة وحرقان.

3- تورم الملتحمة.

4- زيادة الإفرازات الدمعية.

5- الحساسية للضوء.

6- تشوش الرؤية.

7- الحمى والصداع وآلام الأطراف.

‫وشدد هولتس على ضرورة استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض التي ‫تتشابه مع أعراض التهاب الملتحمة. ويمكن للطبيب التمييز بين المرضين من خلال فحص عينة من الملتحمة للتحقق ‫من السبب الحقيقي الكامن وراء هذه الأعراض، ومن ثم تحديد العلاج ‫المناسب.

عواقب وخيمة
‫‫وحذر هولتس من إهمال علاج إنفلونزا العيون نظرا لأنها قد تؤدي إلى عواقب ‫وخيمة مثل إعتام القرنية الذي يتسبب بدوره في تدهور الرؤية، الأمر ‫الذي قد يستلزم الخضوع لجراحة بالليزر.

‫وللوقاية من إنفلونزا العيون ينبغي غسل اليدين جيدا بانتظام، وعدم ‫لمس العين بيدٍ غير نظيفة أبدا.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء العيون من أن نظر الأطفال إلى أغراض على مسافة أقل من ثلاثين سنتيمترا، كشاشات الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، يرفع لديهم خطر الإصابة بقِصر النظر.

قالت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫العيون إن الرؤية الضبابية (مثل الرؤية عبر الضباب أو من وراء حجاب) تنذر‬ ‫بالإصابة بمرض"المياه البيضاء" المعروف أيضا باسم "الكاتاراكت"، أي‬ ‫إعتام عدسة العين.

تواجه العيون الكثير من المشاكل التي ‫تسلبها جمالها وتحرمها من إشراقتها المتوهجة، مثل التجاعيد والهالات ‫السوداء، فكيف تتغلب عليها؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة