‫كيف يحافظ موظفو الورديات على صحتهم؟‬

موظفو الورديات قد يواجهون مشاكل كثيرة على المستوى الصحي والنفسي (الألمانية)
موظفو الورديات قد يواجهون مشاكل كثيرة على المستوى الصحي والنفسي (الألمانية)

يواجه موظفو وعمال الورديات مشاكل كثيرة ‫على المستوى الصحي والنفسي، وكذلك على مستوى الحياة الأسرية والاجتماعية ‫بسبب اختلاف مواعيد العمل.  

‫وأوضح البروفسور هانيس زاخر أن الجسم يتبع إيقاعا طبيعيا للنوم ‫والاستيقاظ، له تأثير كبير في عمليات حيوية هامة مثل الهضم.

‫وأضاف أستاذ علم النفس الألماني أن العمل بنظام الورديات لا يتناسب مع ‫جميع الأشخاص، حيث يشترط التمتع بصحة بدنية وذهنية ونفسية جيدة، علما ‫بأن الأشخاص الأصحاء وصغار السن يواجهون مشاكل أقل في العمل بهذا ‫النظام.

‫ومن جانبها أكدت خبيرة التغذية الألمانية ريكاردا هولتورف أهمية ‫التغذية الصحية، حيث ينبغي أن تكون الوجبات متوازنة وسهلة الهضم، كما ‫ينبغي تجنب الوجبات الخفيفة الحلوة أو المالحة واستبدالها بالزبادي مع ‫الفواكه الطازجة وخبز الحبوب الكاملة والجبن وقطع الفلفل.

‫وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي الابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين ‫واستبدالها بمياه الصنبور والمياه المعدنية والمشروبات الساخنة مثل شاي ‫الأعشاب، فضلا عن المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية.

‫ولتفادي المشاكل النفسية والاجتماعية الناجمة عن العمل بنظام الورديات ‫ينصح زاخر بالتخطيط الجيد للاستفادة من الوقت مع شريك الحياة والأسرة، ‫مع الحرص على المشاركة الفعالة في أنشطة الحياة الاجتماعية، وذلك بدلا ‫من الاستلقاء على الأريكة ومشاهدة التلفاز.

وفي حال المعاناة من مشاكل صحية شديدة كمشاكل المعدة والأمعاء أو ‫اضطرابات في النوم بسبب نظام الورديات، فيجب حينئذ التحول لنظام العمل ‫النهاري.

المصدر : الألمانية