صغر الخصيتين وتشوه الحيامن.. بعض أضرار قلة النوم على الرجل

الحرمان من النوم يرتبط بانخفاض جودة وعدد الحيوانات المنوية (دويتشه فيلله)
الحرمان من النوم يرتبط بانخفاض جودة وعدد الحيوانات المنوية (دويتشه فيلله)

تتفاخر شخصيات معروفة على الساحة العالمية بالنوم لمدة تتراوح بين أربع وست ساعات فقط خلال الليل، مثل الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإيلون ماسك وريتشارد برانسون.

في المقابل، قال الخبراء إن الحصول على ثماني ساعات من النوم ضروري للمحافظة على الصحة العقلية والبدنية، ناهيك عن صحة الحيوانات المنوية.

وفي مقالها الذي نشرته مجلة "سيكولوجي توداي"، قالت الدكتورة ميليسا بيركلي إن هناك ثلاث حقائق علمية حول النوم من المؤكد أنها ستقنع أي رجل بأنه يحتاج إلى ثماني ساعات من النوم.

في البداية، يرتبط الحرمان من النوم بانخفاض جودة وعدد الحيوانات المنوية (الحيامن). وكشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة "الخصوبة والعقم" أن الرجال الذين يحصلون على أقل من ست ساعات من النوم في الليلة كانوا أقل قدرة على تلقيح بويضات زوجاتهن مقارنة بالرجال الذين يحصلون على ثماني ساعات من النوم.

وأفادت الكاتبة بأن دراسة أجريت في الدانمارك فحصت عادات النوم لنحو ألف رجل كانوا في أواخر سنوات المراهقة وبداية العشرينيات، خلصت إلى أن الرجال الذين يحصلون على نوعية نوم سيئة للغاية يعانون من انخفاض بنسبة 29% في الحيوانات المنوية، مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بنوعية نوم جيدة.

نوم سيئ
علاوة على ذلك، تعد نسبة الحيوانات المنوية الطبيعية السليمة منخفضة لدى الرجال الذين يعانون من نوم سيئ للغاية بنحو 1.6%، مما يعني أن نسبة الحيوانات المنوية المشوهة وغير المتحركة تكون عالية لديهم، مقارنة بأولئك الذين يتمتعون بنوم عالي الجودة.

وأكدت الكاتبة -ثانيا- أن الحرمان من النوم يرتبط بصغر الخصيتين، حيث كشفت الدراسة الدانماركية ذاتها عن أن الرجال الذين لا يحصلون على قسط من النوم عالي الجودة تكون خصياتهم ذات حجم أصغر بكثير مقارنة بالرجال الذين يتمتعون بنوم عالي الجودة.

وتتلخص الحقيقة الثالثة في تأثير النوم السيئ على مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال، وذلك حسب دراسة أجراها باحثون من جامعة شيكاغو على مجموعة من الشباب الذين يتمتعون بصحة جيدة، والذين أجبروهم على الحصول على خمس ساعات فقط من النوم لمدة أسبوع. وخلال مدة الدراسة، أجرى الباحثون بشكل دوري اختبارات لمستويات هرمون تستوستيرون لدى هؤلاء الرجال، إذ اكتشفوا أن مستوى هذا الهرمون شهد انخفاضا لديهم بنسبة 10%.

أكبر عمرا
وأشارت الكاتبة إلى أن نتائج هذه الدراسة تعني أن مستويات هرمون تستوستيرون لدى هؤلاء الرجال تعادل تلك التي لدى الرجال الأكبر منهم سنا بعشر سنوات. وتبعا لذلك، يمكن القول إن النوم السيئ يجعل هؤلاء الشباب يبدون أكبر بعشر سنوات من سنهم الحقيقي. ولكن: لماذا يؤثر النوم على مستوى هرمون التستوستيرون؟

وفي هذا الصدد، أفادت الكاتبة بأنه يقع إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجل خلال فترة نومه، بالتالي سيمنح عدم التمتع بقسط كاف من النوم وقتا أقل للجسم لإطلاق هذه المادة الكيميائية الحيوية.

وبينت الكاتبة أن هرمون التستوستيرون لا يلعب دورا حيويا في نسبة خصوبة الرجل فحسب، بل يسهم أيضا في تعزيز صحته بصفة عامة، حيث يسهم في تحسين طاقة الرجل، ورغبته الجنسية، ومزاجه، ناهيك عن كثافة عظامه، وطاقته البدنية، وكتلة عضلاته.

المصدر : مواقع إلكترونية