هذا النظام الغذائي يحسّن من حالتك النفسية والجسدية

يساعد نظام "غابس" على إعادة التوازن للعديد من الجوانب الجسدية والنفسية عبر التغذية وحدها (الألمانية)
يساعد نظام "غابس" على إعادة التوازن للعديد من الجوانب الجسدية والنفسية عبر التغذية وحدها (الألمانية)

يساهم نظام "غابس" (GAPS) الغذائي الجديد في تحسين عملية الهضم والحالة النفسية والذهنية للإنسان من خلال الاعتماد على بعض العناصر الغذائية.

وأوضحت مجلة "فرويندين" الألمانية أن نظام "غابس" (اختصار لمتلازمة الأمعاء والحالة النفسية) يساعد على إعادة التوازن للعديد من الجوانب الجسدية من خلال التغذية وحدها.

ويرجع الفضل في اكتشاف هذا النظام الغذائي إلى طبيبة المخ والأعصاب ناتاشا كامبل ماكبريد، التي تشير إلى أن هذا النظام ليس مفيدا للجهاز الهضمي فحسب، بل إنه يساعد في صعوبات التعلم والمشاكل الجسدية والاضطرابات العقلية أيضا.

وتعتقد ماكبريد أن اضطرابات التعلم والوسواس القهري وأمراض مثل الربو، والتهاب الجلد التأتبي أو حتى الاكتئاب، هي جميعها أمراض ناجمة عن مشاكل في الأمعاء، ولذلك فقد وضعت خطتها الغذائية المكونة من ست مراحل لإعادة التوازن للأمعاء وبالتالي تحسين الحالة النفسية.

ويتم أولا تحضير الأمعاء عبر تناول المرء الحساء والمشروبات الساخنة مثل مغلي الزنجبيل والنعناع والبابونج، لكي تصل الأمعاء للاستقرار ومن تم الانتقال للمراحل التالية.

واعتمادا على المرحلة التي يوجد فيها المرء، يسمح بتناول الطعام بطريقة متحكم فيها، ومع ذلك يتم تجنب النشا والسكر في هذا النظام الغذائي.

وتشير المجلة الألمانية إلى أن هذا النظام الغذائي لم يخضع حتى الآن للدراسات الطبية لمعرفة تأثيره الفعلي على الحالة النفسية والجسدية.

المصدر : الألمانية