لدغة القراد قد تصيب طفلك بشلل الوجه

حشرة القراد تعيش في الحشائش الخضراء والشجيرات في الحدائق وتنشط عادة في فصلي الربيع والصيف (رويترز)
حشرة القراد تعيش في الحشائش الخضراء والشجيرات في الحدائق وتنشط عادة في فصلي الربيع والصيف (رويترز)

حذرت طبيبة الأطفال مونيكا نيهاوس من أن لدغة حشرة القراد قد تصيب الطفل بما يعرف بداء "لايم"، الذي يرفع خطر الإصابة بشلل الوجه أو التهاب السحايا.

وأوضحت طبيبة الأطفال الألمانية أن حشرة القراد تعيش في الحشائش الخضراء والشجيرات في الحدائق، وتنشط عادة في فصلي الربيع والصيف، مشيرة إلى أن أعراض داء "لايم" تتمثل في ظهور حلقة حمراء على الجلد، يمكن أن تغير موضعها وآلام بالعمود الفقري والأذرع والأقدام وارتفاع درجة حرارة الجسم، بالإضافة إلى الضعف العام والصداع وفقدان الشهية وفقدان الوزن والتغيرات السلوكية.

وفي حال ملاحظة هذه الأعراض ينبغي استشارة طبيب أطفال أو طبيب أعصاب على وجه السرعة، ويتم غالبا علاج داء "لايم" بواسطة المضادات الحيوية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كان التقدم الذي أحرزته أفريقيا بمكافحة التهاب السحايا واحدا من أفضل الأسرار حفظا بمجال الصحة العالمية؛ فبفضل تطوير ونشر اللقاح أُنقذت أرواح مئات الآلاف، وازدهرت المجتمعات التي كان المرض يدمرها.

أفادت مصادر للجزيرة بأن ستة عشر شخصا أصيبوا بمرض التهاب السحابا، بينهم أطفال، في مدينة مضايا المحاصرة بريف دمشق الغربي من قبل قوات النظام السوري وحزب الله اللبناني.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة