كيف يمكن التخلص من الزوائد الجلدية؟

هناك بعض الأجسام التي تبدو مثل الزوائد الجلدية لكنها أجسام سرطانية (دويتشه فيلله)
هناك بعض الأجسام التي تبدو مثل الزوائد الجلدية لكنها أجسام سرطانية (دويتشه فيلله)

على الرغم من كونها تبدو غير مؤذية، فإن هناك سببا وجيها للغاية يدفعنا لعدم تجاهل الزوائد الجلدية فور ظهورها.

وفي تقريرهما الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" الأميركية، أفادت ماريسا لا ليبرتي ومورجان كوتولو بأن الزوائد الجلدية قد تبدأ بالظهور على سطح الجلد كلما تقدمنا في السن.

ونقلت الكاتبتان تصريح أخصائية الأمراض الجلدية جينيفر غوردن بأن "هذه الزوائد تبدو مثل الجسم الخارج من الجلد، وتمتلك ساقا ليفية مُحاطة بخلايا الجلد المسطحة، كما تُحبِّذ الظهور في المناطق التي تدفع الشخص للحَكَّة مثل الرقبة والمنطقة القريبة من الإبطين وفي الفخذ وحول العينين".

كيف تظهر لديك الزوائد الجلدية؟
بيّنت الدكتورة غوردن أن هذه الزوائد قد يكمن وراء ظهورها استعداد وراثي، مع ذلك قد تظهر لدى أي شخص. ويمكن للاحتكاك، في منطقة الإبطين بسبب القميص على سبيل المثال أو الناجم عن القلادة التي ترتديها، أن يؤدي إلى نمو هذه الزوائد مع مرور الوقت. وهناك مسببات أخرى لهذه الزوائد على غرار زيادة الوزن والحمل ومرض السكري.

وترى أخصائية الأمراض الجلدية أن تحديد مسببات ظهور هذه الزوائد غير ممكن في معظم الأوقات. وإذا كنتَ عرضة لظهور هذه الزوائد الجلدية بسبب الاستعداد الوراثي، فمن المحتمل أنك ستشاهدها في مرحلة متقدمة من حياتك، رغم احتمال ظهورها في أي وقت.



هل تعتبر الزوائد الجلدية خطيرة؟
أشارت الكاتبتان إلى أن الزوائد الجلدية ليست مؤلمة بمثل الشامات السرطانية. من جهتها، أوردت الدكتورة غوردن أنه يمكننا رؤية مثل هذه الزوائد لدى المصابين بمرض السكري، وهو ما يفرض علينا إيلاءها مزيدا من الاهتمام إذا ظَهرت بكثرة وعلى نحو مفاجئ.

وأضافت الدكتورة أن هذه الزوائد يمكن أن تصبح مؤلمة وملوثة في بعض الأحيان. وفي حال حدوث ذلك، يصبح من الأفضل إزالتها وزيارة أخصائي الأمراض الجلدية للتأكد من عدم الحاجة إلى المضادات الحيوية.

كيف تتخلص من الزوائد الجلدية؟
ذكرت الكاتبتان أن إزالة هذه الزوائد ليست أمرا يمكننا القيام به في حمام المنزل. وعوضا عن التخلص من هذه العلامات بالاعتماد على مقاطع فيديو على الإنترنت، ومحاولة القيام بذلك بنفسك، يكون من الأجدر الذهاب إلى طبيب الأمراض الجلدية لإزالتها.

علاوة على ذلك، يرى الدكتور أنطونيو روسي، الباحث في الأكاديمية الأميركية لطب الجلد والطبيب في مركز ميموريال سلون كيتيرينج للسرطان والأستاذ المساعد في كلية طب ويل كورنيل في جامعة كورنيل، أن الناس استخدموا جميع الطرق المجنونة لإزالة الزوائد الجلدية بأنفسهم. وأضاف روسي أنه قد سمع بأُناسٍ يربطون الخيوط حول هذه الزوائد ويحرقونها ويحاولون إزالتها بأصابعهم أو حتى يضربونها بواسطة الكتب، قائلا "إن ما يفعله الناس جنوني".

في المقابل، يمكن لأخصائي الأمراض الجلدية التخلص من هذه الزوائد بطرق سريعة ونظيفة، ولا يجب على الشخص أن يعتمد على نفسه للقيام بذلك. ويقول الدكتور روسي إن "الأمر يبدو وكأن الناس يريدون قص شعرهم بأنفسهم، وهو ما لا ينتهي أبدا بالتوصل إلى النتيجة التي يرغبون فيها".

يعود سبب تفضيل زيارة الطبيب إلى كونه يمتلك أدوات معقمة، في حين يمكن لاستخدامك لأدواتك الخاصة أن ينتهي بحدوث بعض الالتهابات. وفي حين تستخدم بعض العلاجات التخدير الموضعي وتمتلك الإمدادات القادرة على وقف نزيف الدم، يمكن لعلاجك المنزلي للزوائد الجلدية أن يُحدِث نزيفا لا يمكنك السيطرة عليه.



وأضاف الدكتور روسي أن الأدوية التي يمكن الحصول عليها دون الحاجة إلى وصفة طبية، والتي تزعم أنها تمثل حلا لمشاكل بشرتك، قد تشكل خطرا على صحتك.

وأوضح أنه "قد ينتهي بك المطاف بحرق جلدك أو ترك علامات عليه، كما يمكن حدوث بعض العواقب غير المقصودة". وإذا كنتَ تكره قيام شخص ما بوخز بشرتك، فيمكنك أن تطلب من الطبيب أن يعمل على تجميد هذه الزوائد أو إذابتها بكل بساطة.

وأشارت الكاتبتان إلى أن أخصائي الأمراض الجلدية يعمد إلى النظر إلى الزوائد الجلدية تحت المجهر بعد إزالتها، وهو ما يعد سببا إضافيا لدفعنا لاستشارة الأخصائيين.

ويقول روسي حيال هذا الشأن إن هناك بعض الأجسام التي تبدو مثل الزوائد الجلدية لكنها أجسام سرطانية. ولا يعني ذلك أنه يجدر بك الشعور بالخوف فور ظهور هذه الزوائد، لكنك لن تعرف الفرق بين الأجسام العادية والسرطانية دون سؤال المختصين.

المصدر : مواقع إلكترونية