‫التدخين يهددك بالتهاب الجيوب الأنفية

التدخين يُلحق ضررا بالأغشية المخاطية في الفم والبلعوم (الألمانية)
التدخين يُلحق ضررا بالأغشية المخاطية في الفم والبلعوم (الألمانية)

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأنف‬ ‫والأذن والحنجرة من أن التدخين يرفع خطر الإصابة بالتهاب الجيوب‬ ‫الأنفية لأنه يُلحق ضررا بالأغشية المخاطية في الفم والبلعوم، وهو‬ ‫ما ينطبق على التدخين السلبي أيضا.

وأوضحت الرابطة أن أعراض التهاب الجيوب الأنفية تتمثل في انسداد الأنف‬ ‫واضطراب حاسة الشم ومشاكل التنفس ونزول إفرازات قيحية من الأنف، إلى‬‫ جانب الصداع وآلام بالوجه والفك العلوي.

ومن الأعراض الأخرى آلام بالحلق والأذن والحمى وشعور عام‬ ‫بالإعياء.

‫لذا ينبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض للخضوع للعلاج، والذي‬ ‫يتم بواسطة بخاخ أنف مزيل للاحتقان أو يحتوي على الكورتيزون أو‬ ‫مضاد حيوي. ‬

‫وللوقاية من التهاب الجيوب الأنفية ينبغي الإقلاع عن التدخين وتجنب‬ ‫التدخين السلبي.‬

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

في التهاب الجيوب الأنفية تمتلئ مسارات هذه الجيوب بالسوائل والمخاط اللذين يمثلان بيئة مثالية للبكتيريا والجراثيم التي تؤدي إلى حدوث العدوى. ونقدم لك هنا خمسة أعراض شائعة لالتهاب الجيوب الأنفية.

قالت الرابطة الألمانية لأطباء ‫الأنف والأذن والحنجرة إن الزكام المصحوب بشعور بالضغط بالرأس يدل على ‫الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، مشيرة إلى أن هذه المتاعب تكون شديدة، ‫خاصة عند الانحناء.

التهاب الجيوب الأنفية من الأمراض المزعجة جدا، إذ يسبب ضيق التنفس إضافة إلى الصداع وفقدان حاسة الشم. ويمكن علاجه بالأدوية، ولكن في بعض الحالات قد يتطلب الأمر الخضوع للجراحة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة