تكيّس المبايض.. أعراض تنذر بضعف الخصوبة والعقم

متلازمة تكيس المبايض تهدد المرأة بالعقم ‬(الألمانية)
متلازمة تكيس المبايض تهدد المرأة بالعقم ‬(الألمانية)

أفادت مجلة "وومان" النمساوية بأن ‫اضطرابات الحيض -مثل عدم انتظام الحيض أو انعدامه أو غزارته- تنذر ‫بالإصابة بمتلازمة تكيس المبايض (Polycystic Ovary Syndrome).

وتشمل الأعراض الأخرى لهذه المتلازمة نمو الشعر في أنحاء الجسد وحب ‫الشباب والآلام في منطقة الحوض.

‫وأوضحت المجلة المعنية بشؤون المرأة أن متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب ‫هرموني ينجم عن ارتفاع نسبة هرمون الأندروجين (هرمون الذكورة) لدى ‫المرأة، مشيرة إلى أن عوامل خطورة الإصابة بها تتمثل في السمنة وقلة ‫الحركة، إلى جانب العوامل الوراثية والتاريخ المرضي الأسري.

‫وشددت "وومان" على ضرورة استشارة طبيب أمراض نساء في حال ملاحظة الأعراض ‫السالفة الذكر؛ نظرا لأن عدم علاجها يرفع خطر ضعف الخصوبة والعقم.

‫ويعتمد علاج متلازمة تكيس المبايض على تغير نمط الحياة وإنقاص الوزن ‫والتمارين الرياضية، وقد تساعد حبوب منع الحمل على تنظيم الدورة الشهرية ‫والتغلب على حب الشباب ونمو شعر الجسم، بالإضافة إلى الأدوية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

متلازمة تكيس المبايض هي حالة قد تصيب المرأة، وتؤثر على وظيفة المبيضين، وترتبط بمشاكل مثل صعوبة الحمل والشعرانية، وفقا لخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

تعد متلازمة تكيس المبايض من الأمراض التي قد تحرم المرأة من الإنجاب، فضلا عن أنها تشوه ‫المظهر الجمالي للبشرة؛ نظرا لأنها تتسبب في ظهور البثور والشوائب، فكيف يمكن التعامل معها؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة