الرياضة تحارب الصداع النصفي

الرياضة تعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتثبيط الألم وهرمونات التوتر النفسي (الألمانية)
الرياضة تعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتثبيط الألم وهرمونات التوتر النفسي (الألمانية)

يعاني المصاب بالصداع النصفي (الشقيقة) آلاما شديدة تعيقه عن ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي، لكن يمكن محاربة هذا الصداع بسلاح فعال هو الرياضة، وفقا لطبيب الأعصاب الألماني الدكتور سباستيان.

ويوضح طبيب الأعصاب أن الرياضة تعمل على تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتثبيط الألم وهرمونات التوتر النفسي وزيادة إفراز هرمون الإندورفين الذي يسهم في الشعور بالراحة والتحسن.

وأضاف أن رياضات قوة التحمل تعد مناسبة لهذا الغرض، مثل المشي والركض والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، وكذلك تمارين الكارديو، أي التمارين على الأجهزة الرياضية مثل جهاز الركض الكهربائي، بمعدل لا يقل عن مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا لمدة أربعين دقيقة في المرة الواحدة، في حين تعد الرياضات التنافسية غير مناسبة نظرا لأنها تعزز فرص حدوث نوبات الصداع النصفي.

وإلى جانب الرياضة فإن النوم الجيد من 6 إلى 7 ساعات يوميا، وتجنب الضغوط والتوتر، وعدم التدخين، كلها أمور مهمة للوقاية من نوبات الصداع.

المصدر : الألمانية