تعديل جينات توأم.. ماذا قال بروفسور أميركي لباحث صيني؟

تعديل جينات توأم.. ماذا قال بروفسور أميركي لباحث صيني؟

هي جيانكوي درس في ستانفورد (رويترز)
هي جيانكوي درس في ستانفورد (رويترز)

تحقق جامعة ستانفورد في أميركا مع أستاذ التكنولوجيا الحيوية ستيفن كويك، بسبب تفاعله مع الباحث الصيني هي جيانكوي، الذي قام بعملية تغيير الحمض النووي الخاص بجنين توأم لمنع إصابة التوأم بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

وستيفن كويك هو نجم الهندسة الحيوية والمخترع في جامعة ستانفورد، وكان المستشار الأكاديمي للعالم هي جيانكوي، أثناء دراسته في ستانفورد.

ودان العديد من العلماء التجربة باعتبارها غير أخلاقية وغير آمنة، خوفا من أنها قد تلهم محاولات لإحداث تغييرات جينية دائمة باستخدام طرق غير مثبتة وغير منظمة.

وخلص تحقيق أجرته الحكومة الصينية في يناير/كانون الثاني إلى أن الدكتور انتهك بشكل خطير الأخلاق وسلامة البحث العلمي ولوائح الدولة ذات الصلة.

ويواجه الدكتور كويك تحقيقا في جامعة ستانفورد بعد أن كتب رئيس جامعة الدكتور هي الصينية إلى رئيس ستانفورد زاعما أن الدكتور كويك ساعد الدكتور هي.

وزعم رئيس الجامعة أن "البروفسور كويك قدم تعليمات لإعداد وتنفيذ التجربة ونشر الأوراق والترويج وإصدار الأخبار، والإستراتيجيات اللازمة للرد بعد إصدار الأخبار"، وذلك في خطابات حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز. وأكد أن تصرفات الدكتور كويك "تنتهك الأخلاقيات الأكاديمية ومدونات قواعد السلوك المعترف بها دوليا، ويجب إدانتها".

نفي
ونفى الدكتور كويك المزاعم في مقابلة مطولة، قائلا إن تفاعله مع الدكتور هي، الذي كان طالبا بعد الدكتوراه في مختبره قبل ثماني سنوات، قد أسيء تفسيره.

وقال الدكتور كويك "لم يكن لدي أي علاقة بهذا ولم أشارك.. ألتزم بالمعايير الأخلاقية العالية".

وتظهر رسائل البريد الإلكتروني أن الدكتور هي أبلغ الدكتور كويك بخطوات هامة، بما في ذلك أن المرأة أصبحت حاملا وأنجبت.

وتظهر أن الدكتور كويك قد نصح الدكتور هي بالحصول على موافقة أخلاقية من المؤسسات الصينية. ولا تشير أي من الملاحظات إلى أن الدكتور كويك شارك في العمل بنفسه.

ورغم أن الدكتور كويك قال إنه حث الدكتور هي على عدم متابعة المشروع خلال اجتماع في أغسطس/آب 2016 ، فإن رسائل البريد الإلكتروني المرسلة معظمها في عامي 2017 و 2018 لا تخبره أن يتوقف.

المصدر : نيويورك تايمز