لمكافحة الملاريا.. دواء يجعل دمك قاتلا للبعوض

لمكافحة الملاريا.. دواء يجعل دمك قاتلا للبعوض

بعوضة تمتص الدم (غيتي)
بعوضة تمتص الدم (غيتي)

أدى دواء يجعل دم الإنسان قاتلا للبعوض إلى انخفاض عدد حالات مرض الملاريا بين الأطفال بنسبة 20%، مما يمكن أن يساهم في مكافحة مرض الملاريا الفتاك، وذلك وفقا لموقع 20 مينوت الفرنسي.

وأوضح الموقع أن دراسة جديدة كشفت عن أن دواء إيفرمكتين -الذي يعطى للأشخاص الذين يعيشون في المناطق المعرضة للخطر- من شأنه أن يقتل الحشرات التي تعضهم.

وجاء في نتائج هذه الدراسة -التي نشرت في 13 مارس/آذار الجاري بمجلة ذي لانسيت العلمية- أن هذا العلاج سيكون قاتلا بشكل خاص لبعوضة الأنوفيليس المسؤولة عن انتشار الملاريا، حسب الموقع.

واختبر باحثون أميركيون الطريقة الجديدة لمدة 18 أسبوعا على 2700 شخص، من بينهم 590 طفلا في بوركينا فاسو، فلاحظوا أنه لم تنتج آثار جانبية عن الإيفرمكتين، وأن الأشخاص الذين عولجوا به كانوا أقل عرضة للإصابة بالملاريا من غيرهم.

وأشار الموقع إلى أن الآثار كانت أكثر وضوحا بين الأطفال الذين عولجوا، خاصة أن عددهم كان ضعف عدد من لم يبلغوا عن الإصابة بالمرض، ولذلك يتعين على الخبراء الآن إجراء اختبارات جديدة على نطاق أوسع، حسب الموقع.

ويقول المتخصص كريس دراكيلي لصحيفة ذي إندبندنت إن هذه الدراسة هي الأولى التي "يكون لها أثر داخل المجتمع وتظهر وجود مسار جديد للسيطرة على الملاريا"، كما أورد الموقع.

ويعتقد باحثون أن مزج الإيفرمكتين مع أدوية أخرى مضادة للالتهابات يمكن أن يساعد في وقف تطور الملاريا، بل ويأملون في القضاء التام على هذا المرض الذي يقتل نصف مليون شخص في جميع أنحاء العالم كل عام.

المصدر : الصحافة الفرنسية