4 علامات على التوتر النفسي المستمر

تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا تساعد الحركة في محاربة هرمونات التوتر (بيكسابي)
تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا تساعد الحركة في محاربة هرمونات التوتر (بيكسابي)

حذرت اختصاصية علم الأعصاب والطب النفسي الألمانية كريستا روت-زاكنهايم من أن ‫التوتر النفسي المستمر يمهد الطريق للإصابة بأمراض خطيرة مثل ارتفاع ضغط ‫الدم والسكري واضطرابات أيض الدهون واضطرابات الهضم، بالإضافة إلى ‫الصداع وصعوبات النوم.

‫وأضافت الاختصاصية الألمانية أن أعراض التوتر ‫النفسي المستمر تتمثل في أربع علامات هي:

1- سرعة الاستثارة.

2- التفكير العميق ليلا.

3- فقدان ‫الدوافع.

4- إهمال الأسرة والأصدقاء والهوايات.

‫ولمواجهة التوتر النفسي المستمر تنصح روت-زاكنهايم بممارسة الرياضة ‫والأنشطة الحركية بانتظام، حيث تساعد الحركة في محاربة هرمونات التوتر، ‫بالإضافة إلى تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل.

ومن التقنيات المفيدة أيضا "التاي تشي" (Tai chi)، وهي عبارة عن حركات ‫رشيقة مع أنماط التنفس العميق، والاسترخاء العضلي التدريجي (Progressive ‫Muscle Relaxation)، أي تعلم كيفية ضبط الشد في مجموعة محددة من العضلات بالجسم، وذلك بإحداث الشد متعمدا في مجموعة من العضلات، ثم تحرير هذا ‫الشد.

المصدر : الألمانية