الحياة الطويلة قد تحول الإنسان مستقبلا إلى "زومبي"

الحياة الطويلة قد تحول الإنسان مستقبلا إلى "زومبي"

من مسيرة بلندن عام 2014 في اليوم العالمي للزومبي شارك فيها مئات الأشخاص المتنكرين على هيئة الزومبي (الأناضول)
من مسيرة بلندن عام 2014 في اليوم العالمي للزومبي شارك فيها مئات الأشخاص المتنكرين على هيئة الزومبي (الأناضول)

رغبة العلماء في إطالة عمر الإنسان قد تترتب عليها نتائج وخيمة لم تكن في الحسبان، فقد حذر خبراء من احتمال تحول البشر في المستقبل إلى "زومبي"، فماذا يعني ذلك؟

حذر عالم بارز من أن زيادة العمر الافتراضي للإنسان قد تتسبب في تحول أعداد كبيرة منا في المستقبل إلى كائنات "زومبية"، ما دام الخبراء لم يتوصلوا بعد لحل لمشكلة الخرف، حسب ما نقله موقع "تليغراف" البريطاني.

وفي الوقت الذي تحاول فيه المختبرات في أنحاء العالم معالجة أسباب الخرف، نجد أن نحو 850 ألف شخص في بريطانيا حالياً يعانون منه، وهو الرقم الذي من المتوقع أن يصل إلى مليون بحلول عام 2025، وفق ما نقله موقع "نيوزبيبر".

ماورو جياكا، الأستاذ في علوم القلب والأوعية الدموية بجامعة كينغز كوليدج في لندن؛ قال إن إبقاء الجسم على قيد الحياة فترة أطول أمر لا طائل منه ما لم نتمكن من معرفة كيفية معالجة التنكس العصبي ومعرفة كيفية تجديد خلايا المخ.

وذكر موقع "نيوزبيبر" أنه رغم إنفاق مليارات الجنيهات لوقف الخرف لدى كبار السن فإنه حتى الآن لا يوجد أي علاج له.

وأشار المصدران السابقان إلى أن تفسير السبب وراء الخرف يمكن ربطه بالميتوكوندريا التي تعمل على حرق الأكسجين كوقود داخل الخلايا، هذا بالإضافة إلى كونها تنتج مركبات غير مستقرة تضر الجزيئات المهمة داخل الجسم والبروتينات.

ويبدو أن الطريقة الوحيدة التي أثبتت فعاليتها في الوقاية من الخرف هي الحد من تناول السعرات الحرارية لنحو ثلثي الاستهلاك المعتاد، بالنسبة للبشر، وهو ما يعني إمكانية عيش الإنسان لـ180 عاما، حسب المصادر السابقة.

المصدر : دويتشه فيلله