سيجارة إلكترونية تنفجر بوجه صاحبها وتمزق شريانا في عنقه

خبر غير سار لمحبي السيجارة الإلكترونية، فقد لقي شاب أميركي مصرعه متأثرا بجراحه بعد أن انفجرت سيجارة إلكترونية في وجهه.

وليام براون، من ولاية تكساس الأميركية، يبلغ من العمر 24 عاما، توفي بسبب اندفاع قطعة من السيجارة الإلكترونية إلى حنجرته ووصولها إلى الشريان السباتي.

وبحسب موقع يو أس توداي الأميركي، فقد تسبب ذلك في وفاته فور نقله إلى المستشفى إثر تمزق الشريان السباتي.

ووفقًا لتقرير صادر عن الوكالة الفدرالية لإدارة الطوارئ، تم تسجيل 195 حادثة انفجار أو حريق شملت السجائر الإلكترونية في أميركا.

وقد أفاد التقرير الصادر في يوليو/تموز 2017 بأنه لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات حتى الآن، وفق ما ذكره الموقع الإخباري.

مع ذلك، في شهر مايو/أيار من العام الماضي توفي رجل من ولاية فلوريدا بعد انفجار السيجارة الإلكترونية التي كان يستعملها، مما أدى إلى حرق 80% من جسمه.

ونصحت إدارة الغذاء والدواء مستخدمي السجائر الإلكترونية أو أقلام "الفاب" (VAPE) بعدم شحن الجهاز طوال الليل واستخدام الشاحن المخصص له فقط، بالإضافة إلى استبدال البطاريات في حالة تلفها على الفور.

وفي السياق ذاته، ذكر موقع "ويب دي إي" الألماني، نقلا عن تقرير صادر عن وكالة الحماية المدنية (أف إي أم أي)، أنه تم تسجيل ما يقرب من 200 حالة انفجار وحريق بالسجائر الإلكترونية في جميع أنحاء البلاد بين عامي 2009 و2016. وأضاف المصدر أنه أصيب ما يقرب من 130 شخصا بسبب السجائر الإلكترونية.

وقد وجدت دراسة حديثة من ولايتي فرجينيا وتكساس أن الحوادث نادرة جدا، لكنها أكدت أن عدد الحالات غير المبلغ عنها أعلى من ذلك بكثير. الدراسة تضمنت أكثر من ألفي حادث انفجار وحالات حروق وقعت في أميركا في المدة ما بين 2015 وحتى 2017، بحسب الموقع الإخباري الألماني.

المصدر : دويتشه فيلله