مكملات فيتامين د تساعد النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض

الكثيرون يتناولون مكملات فيتامين د لتزويد أجسامهم بـ"فيتامين الشمس" (غيتي)
الكثيرون يتناولون مكملات فيتامين د لتزويد أجسامهم بـ"فيتامين الشمس" (غيتي)

توصل باحثون نمساويون إلى أن النساء اللواتي يعانين من "متلازمة تكيس المبايض" يمكن مساعدتهن بمكملات فيتامين د.

ويلجأ الكثير من الأشخاص إلى مكملات فيتامين د لتزويد أجسامهم بـ"فيتامين الشمس" وخاصة في موسم الشتاء حيث يندر ظهور الشمس في أغلب الأوقات، ووفقا للخبراء فإنه لا يُنصح بمثل هذه المكملات لجميع الأشخاص.

لكن بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من "متلازمة تكيس المبايض" فإن مكملات فيتامين د موصى بها بشدة، كما اكتشف الباحثون من النمسا في دراسة طبية منشورة في المجلة الأوروبية للتغذية.

وبحسب الدكتورة إليزابيث ليرشباوم من قسم الغدد الصماء والسكري في جامعة غراتس الطبية النمساوية، فإن نقص فيتامين د يكون موجودا لدى 80% إلى 85% من المريضات.

وأثبت الباحثون أن لفيتامين د تأثيرا مفيدا على مستويات الغلوكوز في الدم لدى المريضات.

ومن الأعراض الشائعة لـ "متلازمة تكيس المبايض" على سبيل المثال نمو زغب داكن اللون فوق الشفة العليا، وحاجبان كثان سميكان، وانتشار شعر العانة على أعلى الفخذين ووصوله كشريط عريض حتى صرة البطن، وشعر قاتم على ربلتي الساقين، كما ينقل موقع "هايل براكسيس" الألماني عن رابطة أطباء الأمراض النسائية.

لكن المخاطر الصحية تتجاوز ذلك، إذ ثبت بحسب موقع "هايل براكسيس" أن "متلازمة تكيس المبايض" قد تتسبب بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية والسكري من النوع الثاني، مع التأثير السلبي على مؤشرات التمثيل الغذائي كمستوى السكر في الدم والإنسولين.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

قالت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض‬ ‫النساء إن النمو المفرط للشعر قد يرجع سببه للإصابة بمتلازمة تكيس‬ ‫المبايض.

19/9/2016

متلازمة تكيس المبايض هي حالة قد تصيب المرأة، وتؤثر على وظيفة المبيضين، وترتبط بمشاكل مثل صعوبة الحمل والشعرانية، وفقا لخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

17/5/2017

تعد متلازمة تكيس المبايض من الأمراض التي قد تحرم المرأة من الإنجاب، فضلا عن أنها تشوه ‫المظهر الجمالي للبشرة؛ نظرا لأنها تتسبب في ظهور البثور والشوائب، فكيف يمكن التعامل معها؟

13/12/2017

قال باحثون في فرنسا إن متلازمة تكيس المبايض لدى المرأة -والتي قد تقود للعقم- يمكن أن يكون سببها تعرض الجنين في الرحم لهرمون “أنتي مولريان” (Anti-Müllerian hormone).

16/5/2018
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة