تعرف على أعراضها وطرق العلاج.. ما هي الفيبروميالغيا؟

الفيبروميالغيا أو الألم العضلي حالة مرضية مزمنة ناتجة عن اختلال معالجة الألم بالجسم (الألمانية)
الفيبروميالغيا أو الألم العضلي حالة مرضية مزمنة ناتجة عن اختلال معالجة الألم بالجسم (الألمانية)

قال المركز الاتحادي للتوعية الصحية إن "الفيبروميالغيا Fibromyalgia" أو الألم العضلي الليفي حالة مرضية مزمنة ناتجة عن اختلال معالجة الألم في الجسم.

وأوضح أن هذه الحالة تتميز بانتشار الألم في أماكن متعددة مثل العضلات والمفاصل والأوتار، بالإضافة إلى آلام البطن والأمعاء وصعوبات التنفس والسلس البولي والإرهاق المستمر.

وتؤثر الفيبروميالغيا بالسلب على النفس أيضا، وغالبا ما تقترن المتاعب الجسدية بأخرى نفسية أيضا مثل اضطرابات النوم وضعف التركيز واعتلال المزاج والشعور بالخوف والقلق.

وأشار المركز إلى أن سبب الفيبروميالغيا غير معلوم على وجه الدقة حتى الآن، غير أن الأطباء يرجحون أنه يرجع إلى عوامل وراثية أو التوتر النفسي الشديد المستمر على مدى فترة طويلة.

العلاج
ويستند العلاج إلى المفاهيم الكلية على المستويين الجسدي والنفسي من أجل تخفيف الألم المزمن.

فبعض الأطباء يصفون لمرضى الاكتئاب جرعات منخفضة في أغلب ‫الأحيان، ولكن هذا لا يعني أن متلازمة الألم العضلي الليفي تعتبر نوعا ‫من الاكتئاب، ولكن هذه الأدوية تمتاز بتأثيرها المسكن للآلام.

كما يمكن الاعتماد على تقنيات الاسترخاء للمساعدة في التخلص ‫من الآلام مثل التأمل والاسترخاء العضلي التقدمي، بالإضافة إلى أن ‫التمارين الرياضية يمكن أن تساعد في حالات المرضى الذين يعانون من آلام ‫شديدة وتعب وإرهاق بصورة مستمرة.

‫إلى جانب ذلك، يمكن أن تساهم التغذية الصحية في التخفيف من المتاعب، لذا ‫ينبغي على المرضى الإكثار من الخضراوات والفواكه الطازجة والإقلال من ‫اللحوم، كما قد يستفيد بعض المرضى من النظام الغذائي النباتي.

المصدر : الألمانية