الذكور يقلبون الطاولة على السجائر لأول مرة

لأول مرة يتم تسجيل تراجع في استخدام التبغ بين الذكور (بيكسابي)
لأول مرة يتم تسجيل تراجع في استخدام التبغ بين الذكور (بيكسابي)

قالت منظمة الصحة العالمية الخميس إن عدد المدخنين الذكور توقف عن الزيادة، وفي طريقه للهبوط لأول مرة، مما يمثل تحولا في وباء عالمي أودى بحياة عشرات الملايين على مدى عقود.

وقالت المنظمة في تقرير إن هذا التحول في اتجاهات التدخين العالمية يظهر أن جهود الحكومات للحد من استخدام التبغ تحقق نجاحا "في إنقاذ أرواح وحماية الصحة وهزيمة التبغ"، ووعدت بالعمل عن كثب مع الدول للحفاظ على هذا الاتجاه النزولي.

وقال الأمين العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جبريسوس في بيان عن نتائج التقرير؛ "شهدنا على مدى سنوات طويلة صعودا مطردا في عدد الذكور الذين يستخدمون منتجات التبغ القاتلة، لكننا الآن نشهد -ولأول مرة- تراجعا في الاستخدام بين الذكور، نتج عن تشدد الحكومات مع صناعة التبغ".

ويسبب التدخين سرطان الرئة وغيره من أمراض الجهاز التنفسي، ويزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى سرطان الفم والحنجرة وغيره من أنواع السرطان.

وتظهر بيانات المنظمة أن أكثر من ثمانية ملايين شخص يموتون سنويا بسبب استخدام التبغ، وأكثر من سبعة ملايين من هذه الوفيات تنتج عن الاستخدام المباشر، ونحو 1.2 مليون تنتج عن التدخين غير المباشر.

ويقول تقرير المنظمة إنه في عام 2018 قل عدد المدخنين نحو ستين مليونا على مستوى العالم مقارنة مع عام 2000، وانخفض العدد الإجمالي للمدخنين إلى 1.337 مليار على مستوى العالم في 2018 من 1.397 مليار في 2000.

وقالت المنظمة إن هذا الانخفاض كان يرجع بدرجة كبيرة في السابق إلى انخفاض عدد الفتيات والسيدات المدخنات مع ارتفاع عدد المدخنين الذكور بنحو أربعين مليونا، ليبلغ 1.093 مليار في الفترة من 2000 إلى 2018.

لكن هذا التقرير الأخير يظهر أن عدد المدخنين الذكور توقف عن النمو ومن المتوقع أن ينخفض.

المصدر : الألمانية + رويترز

حول هذه القصة

“عليكم بالسيجارة الإلكترونية”، “السيجارة الإلكترونية أقل ضررا من التقليدية”، “السموم الموجودة في السجائر التقليدية أكثر من الإلكترونية”، هذه بعض المزاعم التي يرددها أنصار السجائر الإلكترونية، فهل هم صادقون؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة