هل لديك مشكلة خفية في الغدة الدرقية؟

يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية، وتتمثل الخطوة الأولى في الحصول على تشخيص مناسب من قبل اختصاصي الغدد الصماء (الألمانية)
يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية، وتتمثل الخطوة الأولى في الحصول على تشخيص مناسب من قبل اختصاصي الغدد الصماء (الألمانية)

هل تعتقد أنك ربما تعاني من قصور الغدة الدرقية؟ إليك الأعراض التي يجب التثبت منها وكيفية التعامل مع هذا المرض إذا كنت مصابا به.

في تقريرها الذي نشره موقع "ذي هيلثي" الأميركي، قالت الكاتبة دينيس مان إن الغدة الدرقية تقع في قاعدة الرقبة. ووفقا لجمعية الغدة الدرقية الأميركية، تتمثل وظيفة الغدة الدرقية في إنتاج هرمونات تساعد الجسم في استهلاك الطاقة، والحفاظ على درجة حرارته طبيعية وضمان عمل جميع أعضائه الحيوية على غرار الدماغ والقلب والعضلات.

إذا توقفت الغدة الدرقية عن إنتاج المستوى المطلوب من الهرمونات (قصور الغدة الدرقية)، أو إذا أنتجت أكثر من اللازم (فرط نشاط الغدة الدرقية)، فقد تحتاج إلى علاج. وتشير جمعية الغدة الدرقية الأميركية إلى أن حوالي عشرين مليون أميركي يعانون من أحد اضطرابات الغدة الدرقية، وتعد النساء أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة مقارنة بالرجال.

وأوضح الدكتور جون وودي سيسترانك -وهو اختصاصي الغدد الصماء ورئيس الجمعية الأميركية لعلم الغدة الدرقية في جاكسون ميسيسيبي- أنه في حين تكون بعض اضطرابات الغدة الدرقية وتحديدًا قصور الغدة الدرقية خفية في البداية، يمكن أن تظهر أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية فجأة.

ويمثل الحصول على تشخيص دقيق لبدء العلاج سريعا أمرا أساسيا، وذلك لأنه إذا تطور مرض الغدة الدرقية وبقي دون علاج، فإن ذلك يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام والعقم.

أعراض قصور الغدة الدرقية
أفادت الكاتبة بأن قصور الغدة الدرقية هو نقص نشاط الغدة الدرقية لإفراز ما يكفي من هرموناتها للحفاظ على عمل وظائف الجسم بشكل طبيعي. وغالبًا ما يكون سبب التهاب الغدة الدرقية هو مرض هاشيموتو -التهاب الغدة الدرقية المزمن- وهو مرض مناعي ذاتي يؤدي إلى إنتاج الجسم أجساما مضادة لخلايا الغدة الدرقية مما يعوق عملها.

ومن بين الأسباب الأخرى التي تقف وراء نقص نشاط الغدة الدرقية، حسب الدكتور سيسترانك، الخضوع لتدخل جراحي لاستئصال الغدة أو تاريخ مع العلاج الإشعاعي على مستوى الرقبة.

وتشمل أعراض قصور الغدة الدرقية:
● زيادة في الوزن.
● الإرهاق.
● تساقط الشعر.
● الانتفاخ.
● الاكتئاب.
● النسيان.

ونوه الدكتور سيسترانك بأن العديد من هذه الأعراض غامضة ويمكن أن ترتبط بمجموعة من الحالات الأخرى. وتتمثل الطريقة الوحيدة للتأكد من سبب قصور الغدة الدرقية في إجراء فحص دم للهرمون الذي ينشط الغدة الدرقية (تي أس أتش) أو فحص هرمون الغدة الدرقية المعروف باسم تي4.

ويقيس فحص الهرمون المنشط للغدة الدرقية كمية الهرمون تي4 التي ينبغي إنتاجها. ويشير ارتفاع هذا الهرمون إلى أن الغدة الدرقية تحتاج إلى مزيد من الهرمون تي4، نظرا لعدم توفر كمية كافية منه في مجرى الدم. وتستطيع فحوص الدم لهرمون تي4 قياس مستوى هذا الهرمون بالدم.

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية
وفقًا للدكتور سيسترانك، فإن فرط نشاط الغدة الدرقية يعتبر أقل شيوعًا من قصور الغدة الدرقية. ويُعد السبب الأكثر شيوعًا لهذه الحالة مرض غريفز، وهي حالة من أمراض المناعة الذاتية يهاجم فيها الجهاز المناعي الغدة الدرقية، مما يجعلها شديدة النشاط.

وتشمل أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية:
● فقدان الوزن. 
● عدم تحمل الحرارة. 
● تسارع ضربات القلب.
● الهلع. 
● انتفاخ العينين. 
● تضخم الغدة الدرقية. 
● فترات حيض قصيرة.

 


كيف تُعالج مشاكل الغدة الدرقية؟
يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية. وتتمثل الخطوة الأولى في الحصول على تشخيص مناسب من قبل اختصاصي الغدد الصماء. وتوافق اختصاصية الغدد الصماء في نوجيرسي بارسيباني، شيريل روزنفيلد، والأستاذة المساعدة في الطب بكلية تورو لطب تقويم العظام في نيويورك، على أن العلاج الطبي هو الحل الأمثل.

ووفقا لهذه الاختصاصية فإن الجميع يبحثون عن علاجات طبيعية لجعل الغدة الدرقية تعمل بشكل أفضل من خلال النظام الغذائي أو المكملات الغذائية، ولكن "لا يوجد أي دليل علمي على وجود أي نظام غذائي أو طعام معين قادر على تحسين عمل الغدة الدرقية".

وعادة ما يُعالج فرط نشاط الغدة الدرقية باستخدام اليود المشع، حيث تحتاج الغدة الدرقية لليود لإنتاج الهرمونات. وعندما يُعطى اليود المشع للمريض في شكل حبة أو سائل، فإنه يعمل على تقليص حجم الغدة الدرقية تدريجيا، وهو علاج قياسي لسرطان الغدة الدرقية. ووفقا للدكتور سيسترانك فإنه من المهم تجنب الاتصال المطول أو القريب بالآخرين لأيام عدة بعد الخضوع للعلاج.

المصدر : مواقع إلكترونية