بالفيديو.. نصائح طبية لوقاية كبار السن من السقوط المتكرر

 
يعاني كثير من كبار السن من مشكلة "السقوط المتكرر" التي قد تؤدي إلى العديد من المضاعفات الأخرى وتؤثر على حياة المسن بشكل كامل، مما دفع مؤسسة حمد الطبية بقطر إلى تخصيص عيادة لوقاية كبار السن من السقوط.

العيادة التي تستهدف توفير الرعاية والنصيحة لكبار السن لتفادي مشاكل السقوط المتكرر، تقوم بتشخيص أسباب عدم الاتزان والسقوط، كما تقوم في بعض الحالات بتحويل المسن إلى استشاري الأمراض القلبية أو استشاري الأمراض العصبية، للمزيد من الفحص والتشخيص وتوفير الاستشارة الطبية حول الأدوية التي تقوي وتحسن صحة العظام.

وتهتم العيادة بتشجيع المريض على أداء التمرينات الرياضية التي تناسب حالته الصحية وتعمل على تحسين حالة اتزانه وتقوي عضلات جسده وتحسن الصحة العامة لكبار السن، فضلا عن توجيه النصائح والإرشادات لأسرة المسن وتعليمهم العديد من المهارات الخاصة بالتعامل الجسدي مع المسن.

العيادة تستقبل المرضى المحولين من أقسام الطوارئ أو أقسام المرضى الداخليين بالمستشفى أو طبيب الرعاية الصحية الأولية، حيث تنفذ خطة متابعة مع المريض لتحسين مشيه والمحافظة على اتزانه بالتعاون مع مختص بالعلاج الطبيعي. وتسعى العيادة لأن تضم إلى جانب الطبيب الاستشاري مختصا بالعلاج الطبيعي بحيث يستفيد المراجع من خدمات العلاج الطبيعي في نفس الزيارة للعيادة.

مشكلة "السقوط المتكرر" قد تؤدي -بسبب هشاشة العظام- إلى مضاعفات صحية خطيرة، تتمثل في كسور العظام والتعرض لعمليات جراحية ومضاعفاتها مثل الجروح وغيرها.

ومن أهم أسباب تعرض كبار السن لحوادث السقوط: البيئة غير الآمنة، وتدهور الوظائف الحركية للمسن مما يؤدي لإحساسه بالألم ويقلل من توازنه وحركته، وارتداء حذاء غير مناسب أو وجود تشوهات في القدم، والاستخدام الخاطئ للأجهزة المساعدة.

وخطورة السقوط تعتمد بشكل كبير على الارتفاع الذي سقط منه المسن، وطبيعة الأرض التي سقط عليها، فالسقوط على أرضية صلبة يسبب ضررا أكبر من السقوط على أرضية لينة.

ويمكن تجنب السقوط من خلال عدة إجراءات، كالتأكد من أن البساط ملاصق للأرض، وإبعاد الأسلاك الكهربائية عن أماكن السير، وارتداء أحذية مطاطية من الأسفل ذات كعب منخفض، والتأكد من أن القدرات السمعية والبصرية للشخص تعمل بكفاءة، وتجنب السير في حالة الإصابة بالدوار.

إرشادات الوقاية من السقوط
ويقول الاستشاري في قسم كبار السن وطب الشيخوخة بمؤسسة حمد الطبية الدكتور كاوه أمين إن العيادة تعمل ضمن العيادات الخارجية في مستشفى الرميلة، وتستقبل المسنين ممن تتجاوز أعمارهم الخامسة والستين، كما تستقبل في بعض الحالات من هم دون الخامسة والستين، حيث تشخِّص أسباب تعرض المريض لعدم الاتزان وحوادث السقوط أثناء المشي في المنزل أو أماكن أخرى، وتوفر العلاج الطبي والطبيعي اللازم لكل مراجع.

ويشدد استشاري طب الشيخوخة -في حديث للجزيرة نت- على ضرورة الالتزام بإرشادات الوقاية من السقوط في المنزل والتي تتمثل في تأمين المنزل من خلال إزالة العتبات والمنزلقات والعوائق من الممرات، ووضع الهاتف في المتناول بحيث يكون مزودا بأرقام الطوارئ، وارتداء الحذاء المناسب، وتخزين الأشياء في الأماكن القريبة من المريض، والتأكد من أن حوض الاستحمام آمن ومانع للانزلاق، كما يجب أن تكون الإضاءة كافية ومخارج المياه محكمة الإغلاق.

وطالب أمين بضرورة الاهتمام بغذاء المسن من خلال الغذاء الصحي، والمتابعة بانتظام مع الطبيب ومختص التغذية، وتناول الدواء بانتظام والفحص المنتظم للسمع والنظر، مؤكدا على ضرورة تجنب تحريك كبير السن عند سقوطه أو مساعدته على النهوض سريعا، بل يتم تحريكه ببطء مع فحصه جيدا للتأكد من عدم إصابته بكسور.

ومؤسسة حمد الطبية تعد المزود الرئيسي لخدمات الرعاية الصحية الطارئة والمتخصصة في قطر، وهي من أبرز نظم المستشفيات في الشرق الأوسط، وتدير المؤسسة 12 مستشفى، منها تسعة مستشفيات تخصصية، وثلاثة مستشفيات عامة.

المصدر : الجزيرة