15 فائدة للمشي لمدة 15 دقيقة فقط

المشي يساهم في تحسين الحالة المزاجية (بيكسابي)
المشي يساهم في تحسين الحالة المزاجية (بيكسابي)

لا تقتصر فوائد المشي على المساعدة على فقدان الوزن فحسب، بل تتجاوز ذلك لتشمل تحسين المزاج وتخفيف التوتر وتعزيز الإبداع. ونقدم لكم هنا 15 فائدة للمشي 15 دقيقة:

1- الشعور بالسعادة
وفقا لدراسة نشرتها المجلة الأميركية للطب الوقائي، فإن المشي يساهم في تحسين الحالة المزاجية، ولا سيما إن كان خارج المنزل؛ وذلك وفقا للكاتبة شارلوت هيلتون أندرسن في تقريرها الذي نشره موقع ذا هيلثي الأميركي.

وأفاد المشاركون في هذه الدراسة، الذين مارسوا تمارين رياضية مدة 150 دقيقة تراوحت بين رياضات الغولف والتنس والسباحة والرقص، أو المشي 200 دقيقة أسبوعيا، بأنهم يتمتعون بمستويات طاقة أعلى وصحة عاطفية وحياة اجتماعية أفضل، حين عاد الباحثون إلى متابعتهم بعد ثلاث سنوات.

2- قدرة إبداعية عالية
وأوردت الكاتبة أن المشي يحفّز القدرات الابداعية الكامنة داخلك، فقد وجدت دراسة أجرتها جامعة ستانفورد الأميركية أن المشي يمكن أن يعزز الإنتاج الإبداعي بنسبة 60%. الجدير بالذكر أن هذه النتائج تنطبق على المشي داخل المنزل أو خارجه، وأنها تعزز الإبداع حتى بعد انتهاء النشاط ذاته.

3- مشاكل ربو أقل
أكدت الكاتبة على ضرورة عدم تجنب ممارسة الرياضة إذا كنت تعاني من الربو الناجم عن التمارين الرياضية، فكل ما تحتاج إليه هو القيام بالتمرين المناسب في الظروف المناسبة.

وفي هذا الشأن، أوردت الكلية الأميركية للحساسية والربو والمناعة أن المشي -بالإضافة إلى السباحة والغولف وركوب الدراجات- لا يساهم في تهيج المجاري الهوائية.

وبشكل عام، يوصي الأطباء بممارسة الأنشطة الرياضية التي يمكنك القيام بها في جو دافئ، والتي لا تتطلب قدرة كبيرة على التحمل.

4- زيادة التمثيل الغذائي
وأوضحت الكاتبة أن متلازمة التمثيل الغذائي -التي تساهم في زيادة ضغط الدم أو الكوليسترول وارتفاع نسبة السكر في الدم والدهون حول الخصر- تعتبر من أسوأ الآثار الجانبية لنمط الحياة الخاملة.

وتوصلت إحدى الدراسات التي نشرت في المجلة الطبية النيجيرية، إلى أن احتمال الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي انخفض بنسبة 29% بمجرد المشي لأكثر من ساعة يوميا.

5- العيش لفترة أطول
أوردت الكاتبة أن المشي يساهم في العيش مدة أطول. فوفقا لمايو كلينك، أظهرت الأبحاث أن المشي السريع يمكن أن يزيد من الحد الأقصى للمدى العمري، مقارنة بالذين يسيرون بمعدل سرعة أقل.

6- ادخار المال
ذكرت الكاتبة أن ممارسة التمارين البدنية قد تكون مكلفة، حيث تشمل الاشتراك في النادي الرياضي وشراء معدات رياضية منزلية، وملابس والأحذية الرياضية. في المقابل، لا يتطلب المشي أيا من هذه الأعباء المالية، فحتى الأحذية ليست سوى أمر اختياري.

ولا يوفر المشي مال شراء المعدات فحسب، بل يوفر أيضا مال المراجعات الصحية.

فوفقا لدراسة نُشرت في مجلة جمعية القلب الأميركية، فإن الذين يمارسون التمارين الرياضية يوفرون بانتظام الكثير من الأموال فيما يتعلق بتكاليف الرعاية الصحية مقارنة بمن لم يستوفوا الحد الأدنى من متطلبات التمارين الأسبوعية (30 دقيقة أو أكثر من التمارين الهوائية المعتدلة مدة خمسة أيام في الأسبوع، أو ما لا يقل عن 25 دقيقة من التمارين الهوائية القوية ثلاثة أيام في الأسبوع).

7- النوم
بيّنت الكاتبة أن النوم لمدة ثماني ساعات يعد من أهم الأمور التي يمكنك القيام بها للمحافظة على صحتك، وقد يكون المشي السريع هو الحل الذي تحتاجه، حيث يساعد في النوم بسرعة أكبر ولفترة أطول والحصول على جودة نوم أفضل.

8- الحفاظ على الهدوء والاسترخاء
نحن نعيش جميعا في حالة ضغط نفسي مستمر، مما يؤثر سلبا على صحتنا العقلية والبدنية،
لكن يعتبر المشي من أسرع الطرق وأكثرها فاعلية لتهدئة التوتر والإجهاد الذي نشعر به.

ووفقا لجمعية القلق والاكتئاب في أميركا، قد يكون للمشي البسيط مدة 10 دقائق الأثر ذاته للقيام بالتمارين الرياضية لمدة 45 دقيقة، فيما يتعلّق بالحد من القلق والاكتئاب. تجدر الإشارة إلى أن التحرك يخلصك من الكورتيزول، وهو "هرمون الإجهاد"، ويساعدك أيضا على وضع حد للقلق المستمر الذي تشعر به.

9- تحسين صحة الدماغ
أكدت الكاتبة أن المشي مفيد أيضا لصحة دماغك، حيث اكتشف الباحثون في جامعة نيو مكسيكو هايلاندز أنه عند المشي، يرسل تأثير قدمك على الأرض موجات ضغط عبر الشرايين التي تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك، يحمي المشي دماغك من خلال تقليل خطر إصابتك بالأمراض الإدراكية، مثل مرض ألزهايمر وأنواع أخرى من الخرف.

10- مسكّن ألم طبيعي
ومع أن المشي غير قادر على علاج الألم المزمن، فإنه يساهم في التقليل من حدة آلام أسفل الظهر ويساعدك في التعامل معها بشكل أفضل.

11- تقوية العظام
قد لا تكون كثافة العظام من أهم الفوائد الصحية للمشي، ولكن أثبتت الأبحاث العلمية أن الذين يملكون عظاما قوية لا يصابون بمرض هشاشة العظام وجميع المشاكل المتعلقة به مثل الكسور والإعاقة وانكماش العمود الفقري.

وتتمثل أفضل طريقة للحصول على عظام قوية وصحية في ممارسة تمارين الركض والرقص والمشي، كما أوردت الجمعية الأميركية لصحة العظام. وأظهر الباحثون أن برامج المشي التي استمرت أكثر من ستة أشهر ارتبطت بظهور "تأثيرات مهمة وإيجابية" في كثافة العظام في عظم الفخذ.

12- تحسين القدرة على الإبصار
ووفقا لدراسة نشرت في مجلة علم الأعصاب، توصل الباحثون إلى أن الذين مارسوا التمارين الهوائية بشكل منتظم يمتلكون مُقلات أعين أكثر صحة وأقل عرضة لمشاكل على غرار التنكس البقعي.

13- قضاء وقت ممتع مع أحبائك
يمكن أن يكون التنزه بمفردك أمرا رائعا للتخلص من جميع همومك، ولكن قد يوفر لك المشي فرصة رائعة للتواصل مع الأصدقاء والعائلة بعيدا عن الأجهزة الإلكترونية والأشياء الأخرى في المنزل التي قد تشتت انتباهك.

فضلا عن ذلك، ستكون قدوة فعالة للمحيطين بك، وستحثهم على ممارسة هذه الرياضة للتمتع بفوائدها الصحية.

14- المساعدة على فقدان الوزن
فهو يحرق السعرات الحرارية، كما أنه يحفزك ويصفي ذهنك مما يجعلك تركز أكثر على تحقيق أهدافك الصحية. والمشي لا يضع عبئا كبيرا على المفاصل مثل الركض.

15- دواء معجزة مجاني
أوردت الكاتبة أنه يشار إلى ممارسة التمارين الرياضية بشكل عام والمشي بشكل خاص على أنها "عقار معجزة"، نظرا لقدرتها على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري النوع الثاني وبعض أنواع السرطان.

وعلى الرغم من أن الأمر يبدو مبالغا فيه قليلا، فإن المشي لا يحتوي على آثار جانبية خلافا للأدوية الحقيقية. فضلا عن ذلك، يمكن الوصول إلى هذا العلاج بسهولة، كما أنه فعال وأسعاره معقولة، ولا يحتاج إلى وصفة طبية.

المصدر : مواقع إلكترونية