‫السكري يهددك بانفصال الشبكية

علامات انفصال الشبكية تتمثل في رؤية بقع سوداء وومضات ضوئية في مجال النظر (الألمانية)
علامات انفصال الشبكية تتمثل في رؤية بقع سوداء وومضات ضوئية في مجال النظر (الألمانية)

حذر طبيب العيون الألماني لودجر ‫فولرينغ من أن داء السكري يرفع خطر انفصال الشبكية، ومن ثم فقدان البصر، ‫نظرا لأنه يؤدي إلى حدوث تغيرات بتركيبة الجسم الزجاجي في العين.  

‫ومن الأسباب الأخرى لانفصال الشبكية قِصر النظر الشديد والتغيرات ‫التنكسية الطارئة على الجسم الزجاجي والشبكية مع التقدم في العمر.

‫وتتمثل علامات انفصال الشبكية في رؤية بقع سوداء وومضات ضوئية في مجال ‫النظر.

‫ويجب استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض للخضوع للعلاج في الوقت ‫المناسب، بواسطة الليزر مثلا.

‫وللوقاية من انفصال الشبكية يتعين على مرضى السكري ضبط مستوى السكر ‫بالدم. وبشكل عام ينبغي على الأصحاء إجراء فحوصات على العين اعتبارا من ‫عمر 40 عاما مرة كل عام أو عامين على أقصى تقدير.

كيف تعمل العين؟
يصل الضوء إلى داخل العين عن طريق الحدقة، وتنعكس الصورة المرئية على الجدار الخلفي للعين، مثلما يحدث تماما داخل كاميرات التصوير الكلاسيكية، وبينما يستقبل الفيلم الفوتوغرافي داخل الكاميرا الضوء الساقط عليه، تقوم الشبكية بهذا الدور داخل العين.

ولا تلتصق الشبكية بالعين بشكل ثابت، إنما تلتصق بالجدار الخلفي لها من خلال مادة مشابهة للاصقة "الفيلكرو". من جهة أخرى فإن الجسم الزجاجي عبارة عن مادة جيلاتينية شفافة يُسهم في جعل الشبكية ملتصقة بالجدار الخلفي للعين، ما يُساعد في إمدادها بالعناصر الغذائية المهمة عن طريق طبقات الجلد الموجودة أسفلها.

ولكن عند الإصابة بانفصال الشبكية، لا يصل هذا الإمداد إلى الخلايا البصرية الموجودة فيها، مما قد يؤدي إلى موتها في أسوأ الأحوال.

وتعد الإصابة بمرض السكري من عوامل الخطورة المؤدية إلى الإصابة بانفصال الشبكية، حيث يتسبب هذا المرض في تغيير بناء الجسم الزجاجي بالعين، وهو ما يُمكن لطبيب العيون التحقق منه بالنظر إلى عين المريض.

المصدر : الألمانية