الألياف تطهر الأمعاء من ‫السموم وتحمي المعدة وتقي من السرطان

الألياف تقيك من الإمساك (الجزيرة)
الألياف تقيك من الإمساك (الجزيرة)

قالت خبيرة التغذية الألمانية ‫جابرييلا كاوفمان إن الألياف الغذائية تعد بمثابة مفتاح الصحة والرشاقة، ‫حيث إنها تقي من الأمراض من ناحية وتساعد على إنقاص الوزن من ناحية ‫أخرى.

وأشارت إلى أن مصادر الألياف الغذائية تتمثل في منتجات الحبوب ‫الكاملة والبقوليات مثل البازلاء والفاصولياء، والفواكه مثل الكيوي ‫والأناناس، والخضراوات مثل السبانخ والكرنب، ورقائق الشوفان وبذور الشيا وبذور الكتان.

‫وللاستفادة من المزايا الصحية للألياف الغذائية ينبغي تناولها بكمية ‫تبلغ ثلاثين غراما يوميا.

‫وأوضحت كاوفمان أن الألياف الغذائية تعمل على تنشيط عملية الهضم، ومن ثم ‫تعد سلاحا فعالا لمحاربة الإمساك، كما أنها تعمل على تطهير الأمعاء من ‫السموم وحماية جدار المعدة، مما يسهم في الوقاية من سرطان الأمعاء.  

وتساعد الألياف الغذائية أيضا على الشعور بالشبع من دون إمداد الجسم ‫بالسعرات الحرارية، حيث إنها تعمل على ملء المعدة، وبالتالي تناول ‫الطعام بكميات أقل، مما يسهم في إنقاص الوزن والتمتع بالرشاقة.

‫وبالإضافة إلى ذلك، تحول الألياف الغذائية دون ارتفاع مستوى السكر بالدم ‫بسرعة ونسبة كبيرة، مما يحمي من نوبات الجوع الشديدة ويقي من الإصابة ‫بداء السكري.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

هناك فواكه تساعد أكثر من غيرها على إنقاص الوزن بفضل ما تتميز به من خصائص غذائية. وعموما، يجب اختيار الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة والألياف والتي تحتوي على نسبة سكر ضئيلة.

أفادت دراسة طبية ألمانية حديثة بأن الأطعمة الغنية بالألياف يمكن أن تحمي الأشخاص من آثار ارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك تصلّب الشرايين وإعادة تشكيل أنسجة القلب.

تساعد التغذية السليمة على تخفيف متاعب مرضى البواسير، وأهم هذه الأغذية تلك الغنية بالألياف الغذائية, كما يُنصح المرضى بالابتعاد عن الأطعمة التي تتسبب في خمول الأمعاء.

يساعد اختيار بعض الأغذية دون غيرها على تزويد الجسم بكمية الألياف التي يحتاجها الجسم، فما هي هذه الأغذية التي تمثل مصدرا للألياف؟

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة