الثانية على مستوى العالم.. إنجاز طبي لتركيا في زراعة الكبد

طورت تركيا قدراتها الطبية لتشمل عمليات جراحية دقيقة ومعقدة، ومنها عمليات زراعة الكبد، فأصبحت مالاطيا ثاني مركز لإجراء هذه العمليات في العالم. إذ أجرى فريق من مستشفى جامعة إينونو في المدينة خمس عمليات ناجحة لزراعة الكبد في آن واحد.

عملية نقل وزراعة الكبد يقوم بها فريق تركي اشتهر عالميا في هذا المجال، بعدما قام بعشر عمليات نقل وزراعة كبد في آن واحد، واحتل المركز الثاني في العالم بعد كوريا الجنوبية.

ويقول البروفيسور سيزائي يلماز قائد الفريق الطبي لزراعة الأعضاء بجامعة إينونو "نسبة نجاح عملياتنا تتراوح حاليا ما بين 85% و90%، ونهدف الى تحقيق نجاح فوق 90%، لأننا نعالج الحالات الحرجة والأصعب".

وتقول إدارة الجامعة إن نجاحها يعود لبراعة أعضاء الفريق، والدعم الأكاديمي ودعم الدولة لهم، مما أكسبهم القدرة على نقل وزراعة الكبد من إنسان حي الى آخر حي ومن إنسان ميت الى آخر حي. 

ويقول البروفيسور أحمد قيزيلاي رئيس جامعة إينونو في مالاطيا "نحن نستقبل مرضى من 26 دولة، وندرب أطباء من 25 دولة، ومستعدون للتعاون مع كل الدول وخصوصا العربية، سواء في العلاج أو نقل الخبرات".

وتجدر الإشارة أن تركيا تعد الأولى عالميا في زراعة الكلى.

المصدر : الجزيرة