عـاجـل: مراسل الجزيرة: إيداع البشير مؤسسة إصلاحية لمدة عامين ومصادرة المبالغ المالية موضوع الدعوى ضده

فحص الجنون.. من المختل عقليا؟

توافد الملايين مؤخرا على السينما لمشاهدة فيلم "الجوكر" الذي يجسد قصة نشأة عدو باتمان الشهير، ويرى كثيرون أن الفيلم هو تجسيد لشخصية مختل عقلي (psychopath)، ولكن السؤال الأهم من ذلك يتمحور حول عدد الحاملين لسمات مماثلة للجوكر وسط الجمهور. في الواقع، من الممكن أن تكون أنت أيضا مختلا عقليا!

في تقريرها الذي نشره موقع "ذي كونفرسايشن"، قالت الكاتبة كالي تزاني بيبلاسي إن الإجابة عن هذا السؤال تتطلب إجراء فحص للمعايير التشخيصية للإصابة بالاعتلال النفسي المقدمة في "قائمة تدقيق هير" للاعتلال النفسي (psychopathy) التي طورها روبرت هير في السبعينيات.

بفضل هير يمكن للخبراء استخدام قائمة تدقيق للاعتلال النفسي لتقييم ما إذا كان المرء يتصف بأي من معايير الاعتلال النفسي. وتشير التقديرات إلى أن حوالي 1%من السكان تنطبق عليهم هذه المعايير، على الرغم من أن النسبة المئوية تعتبر أعلى بكثير لدى نزلاء السجون، إذ تبلغ 25% وهي لدى رؤساء الشركات التنفيذيين 21%.

وأوضحت الكاتبة أن المختل العقلي النمطي قد يحقق درجة 40 كحد أقصى في قائمة هير المكونة من 20 عنصرا، بينما يحقق الشخص السليم درجة صفر.

وينبغي أن يتلقى الحاصلون على درجة 30 أو أكثر مزيدا من التقييم والفحص بخصوص مؤشرات الاعتلال العقلي، علما بأن العديد من المجرمين يسجلون ما بين 22 و30 درجة، ولذلك ربما يكون من الأفضل اعتبار الاعتلال العقلي مجموعة واسعة تظهر فيها بعض هذه الصفات في مرحلة ما من حياتنا.

تنشئة
في نهاية المطاف، لا يمكننا افتراض أن التنشئة أو التربية القاسية -على سبيل المثال- ستجعلنا مختلين عقليا.

ولطالما ارتبط النقاش بشأن الطبيعة مقابل التنشئة بالاعتلال العقلي، ولكن لم يُتوصل إلى إجابة واضحة حتى الآن، ولكن اقتُرح مؤخرا أنه على الرغم من أن الميل الوراثي ضروري لإظهار الشخص صفات الاعتلال النفسي، فإن بعض العوامل البيئية -على غرار الصدمات النفسية والإساءة والرفض من قبل الأحباء- يمكن أن تحدد مسار الاضطراب.

وأضافت الكاتبة أنه ينبغي لنا ألا نفترض أن الشخص الذي تنطبق عليه معايير قائمة تدقيق هير للاعتلال النفسي مختل عقليا، كما يجب علينا أيضا إدراك أن المرضى النفسيين ليسوا جميعا مجرمين، فالعديد منهم مهنيون ناجحون، لذلك فإن الدرجة العالية من هذه القائمة لا تجعلنا بالضرورة خطرين أو قتلة.

ومع ذلك، من الواضح أن المرضى النفسيين منتشرون نسبيا، فكيف يمكننا اكتشاف أحدهم إذن؟ على أية حال، إذا كان الشخص مختلا عقليا، فنادرا ما سيقبل أن يعلن ذلك أو يوصف به.

اختبار الاختلال العقلي
وأوردت الكاتبة أن أولى صفات المختل عقليا -وفقا لقائمة مراجعة هير- تتمثل في الجاذبية والعفوية. وتبدو هذه السمة إيجابية ولكنها تسمح للمرضى النفسيين بالتحكم في من حولهم، من زملاء العمل إلى الشركاء.

وتتمحور إحدى الصفات الرئيسية الأخرى حول الشعور المفرط بالقيمة الذاتية، وقد يفسر هذا الشعور العميق بالثقة أو الإيمان بالنفس بأنه السبب وراء نجاح العديد من المرضى النفسيين في عالم الأعمال الشاق، لكن -لسوء حظ زملائهم وأصدقائهم- يميل المختلون النفسيون أيضا إلى تحسين مظهرهم عن طريق التقليل من شأن من حولهم، حتى أنهم قد يكذبون بشكل مرضي.

تتضمن المعايير الأخرى في قائمة مراجعة هير: عدم الإحساس بالندم أو بالذنب، والقسوة، ونمط الحياة الطفيلية والسلوك الجنسي غير المباشر. باختصار، يميل المختلون النفسيون إلى المخاطرة، وقد يكونون أقل عرضة لإظهار الخوف أو الشعور به.

وعلى الرغم من ذلك، لا يمتلك المختلون عقليا صفات جيدة طوال الوقت، وتتمثل إحدى الخصائص الواضحة والمشتركة في آن واحد في ضعف السيطرة السلوكية، والتي ربما تكون مرتبطة بامتلاك المختلين عقليا تاريخا من جنوح الأحداث. كما يميل المرضى النفسيون إلى مراقبة سلوك الآخرين ومحاكاته، ولكن قد يظهرون نوبات من السلوك المعادي للمجتمع.

وترى الكاتبة أنه بناء على ما ذكر أعلاه، فإن "الجوكر" -أو على الأقل شخصية آرثر فليك- ليس سوى شخص مختل عقليا يعاني من مشاكل أخرى تتعلق بالصحة العقلية تستدعي المزيد من التشخيص أولا.

المصدر : مواقع إلكترونية