بالفيديو.. كن رشيقا في 15 دقيقة بتمرين في المنزل

الرياضة مهمة للجسم، فهي تحافظ على قوة العضلات والعظام، وتساعد في حمايتك من زيادة الوزن، ولكن البعض يواجهون صعوبة في الذهاب للنادي نتيجة المشاغل، فهل هناك حل لذلك؟

ويقدم فيديو على يوتيوب برنامجا رياضيا بسيطا من 15 دقيقة، يمكن ممارسته في المنزل، ويعمل على تحفيز عملية الأيض، ويساعد في حرق السعرات الحرارية.

ويجب قبل ممارسة هذا التمرين الإحماء، واستشارة طبيبك، خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل صحية.

وبهذه الطريقة يمكنك ممارسة الرياضة في المنزل، دون القلق بشأن الاضطرار للخروج من البيت إلى النادي. 

وقبل يومين، توصلت دراسة حديثة إلى أن المدخنين الحاليين أو السابقين يمكنهم درء مخاطر الإصابة أو الوفاة بسرطان الرئة إذا مارسوا التمارين الرياضية.

لياقة
وأخضع الباحثون 2979 رجلا للفحص على جهاز الركض الكهربائي، 1602 مدخنين سابقين و1377 مدخنا حاليا، لتقييم لياقتهم "القلبية التنفسية"، أو إلى أي مدى يمكن للجهازين الدوري والتنفسي تزويد العضلات بالأكسجين أثناء الجهد البدني. واستخدموا مقياسا يعرف باسم مكافئات التمثيل الغذائي، الذي يعكس كمية الأكسجين المستهلكة أثناء النشاط البدني.

واتبع الباحثون الرجال لنحو 11.6 عاما، وخلال هذه الفترة تم تشخيص إصابة 99 منهم بسرطان الرئة، توفي منهم 79 جراء المرض.

ونشرت الدراسة في الدورية الأميركية للطب الوقائي، وقال الباحثون إن تحسين اللياقة القلبية التنفسية يمكن أن يقلل الإصابة بنحو 11% لدى المدخنين السابقين، ويحول دون نحو 22% من الوفيات بسبب المرض لدى المدخنين الحاليين المصابين به.

الوزن
وتساعد الرياضة في التحكم بالوزن، وتخفي الوزن الزائد، وهو مشكلة كبيرة تهدد الصحة، وتصل تأثيراتها حتى للشعب الهوائية.

إذ كشفت دراسة أسترالية حديثة عن أن السمنة تعمل على تراكم الأنسجة الدهنية في الشعب الهوائية، وتسهم في إصابة الأشخاص بالربو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

وأجرى الدراسة باحثون بمستشفى سير تشارلز غادنر في أستراليا، ونشرت في المجلة الأوروبية للجهاز التنفسي (European Respiratory Journal) العلمية.

وأوضح الباحثون أن السمنة أصبحت من أهم المشكلات الصحية، حول العالم، وترتبط بكثير من الأمراض، على رأسها السكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، لكن لم تتضح بعد الآليات التي تسهم في بعض هذه المشكلات.

وأضافوا أن علاقة السمنة بالربو واحدة من الآليات الغامضة، التي تحتاج إلى تفسير، وهو ما دفع فريق البحث لإجراء دراستهم لاكتشاف كيفية مساهمة السمنة في مشاكل الجهاز التنفسي.

وقام الباحثون بتحليل عينات الرئة التي تم جمعها بعد الوفاة من 52 شخصا تبرعوا لإجراء هذا البحث، وكان من بينهم 15 شخصا لم يصابوا بالربو، و21 أصيبوا بالربو لكنهم ماتوا لأسباب غير مرتبطة بالمرض، في حين توفي 16 بسبب أمراض مرتبطة بالربو.

واستخدم الباحثون أصباغا خاصة لدراسة بنية الرئتين وتحديد مقدار الأنسجة الدهنية فيها، كما درسوا البيانات المتعلقة بمؤشر كتلة الجسم لكل متبرع.

واكتشف الفريق أن الأنسجة الدهنية تتراكم في جدران مجرى الهواء لدى المصابين بالسمنة، ووجدوا أيضا أنه كلما ارتفع مؤشر كتلة الجسم لدى الشخص، زادت كمية الدهون في الشعب الهوائية.

إضافة إلى ذلك، وجدوا أن تراكم الدهون يؤثر على الهيكل الطبيعي للممرات الهوائية في الرئة، ويتسبب في التهاب الرئتين، مما يسهم بدوره في الإصابة بالربو ومشاكل الجهاز التنفسي الأخرى.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع التواصل الاجتماعي,مواقع إلكترونية,رويترز