منها استخدام مزيل العرق.. 9 أسباب لظهور البقع الداكنة على البشرة

عند الضغط على حب الشباب تصبح المنطقة ملتهبة، كما تتضرر ألياف الكولاجين، ونتيجة ذلك تظهر ندوب وبقع على الجلد (بيكسابي)
عند الضغط على حب الشباب تصبح المنطقة ملتهبة، كما تتضرر ألياف الكولاجين، ونتيجة ذلك تظهر ندوب وبقع على الجلد (بيكسابي)

يبذل العديد من الناس الكثير من الجهد من أجل التخلص من التجاعيد والبقع الداكنة التي تظهر على البشرة، ليتمكنوا من جعل بشرتهم ناعمة ونضرة، لكن في أحيان كثيرة لا تؤخذ بعض العوامل بعين الاعتبار.

وقالت أولغا سيمشينكو في تقريرها الذي نشره موقع "أف بي. ري" الروسي إن البقع الداكنة قد تظهر على الجلد لأسباب عدة، فبالإضافة إلى الشيخوخة تظهر هذه البقع نتيجة التعرض لأشعة الشمس، وبسبب حب الشباب أو خلل في الهرمونات، فضلا عن بعض الأمراض الجلدية والنقص في الفيتامينات، علاوة على ذلك، ربما تكون البقع الداكنة عبارة عن ردود فعل نتيجة استخدام مستحضرات التجميل أو بعض الأدوية.

ونقدم هنا أبرز أسباب ظهور البقع الداكنة على البشرة:

1- مستحضرات التجميل الخاطئة
بعض الدراسات تؤكد أن بعض مستحضرات التجميل قد تلحق الضرر بالبشرة، وفي الحقيقة فإن من المرجح أن تشمل المشاكل الناتجة عن مستحضرات التجميل الطفح الجلدي البسيط وصولا إلى الحساسية.

ويعتمد ذلك على أسباب عدة، أهمها خصائص ومكونات مستحضرات التجميل المستعملة، وعموما ينصح بالتشاور مع طبيب مختص للتعرف على مستحضرات التجميل المناسبة لبشرتك.

2- شرب الخمر
أكدت الكاتبة أن تناول الكحول من شأنه أن يؤدي إلى جفاف البشرة، إلى جانب القضاء على العناصر الغذائية من الجسم، كما يؤدي تناولها إلى جعل البشرة تبدو في شكل متعب، وتظهر إحدى الدراسات أن الكحول قد تؤدي إلى توسع الأوعية الدموية على سطح البشرة.

علاوة على ذلك، يؤدي التناول الدوري للمشروبات الكحولية إلى ظهور احمرار مؤقت على الجلد. في المقابل، تصبح البقع واضحة على الوجه والخدين مع مرور الوقت وتمدد الشعيرات الدموية.

3- الضغط على حب الشباب أو استخدام وسائل للقضاء عليه دون استشارة مختص
بحسب إحدى الدراسات، تزيد بعض الأطعمة احتمال ظهور حب الشباب، وفي الحقيقة فإنه عند ظهوره على الوجه -خاصة في فترة الشباب والمراهقة- يبدأ الكثير من الأشخاص في الضغط على هذا الحب بأصابعهم أو يعتمدون علاجات منزلية للتخلص منه.

وما يثير الاهتمام أنه عند الضغط على حب الشباب تصبح المنطقة ملتهبة، كما تتضرر ألياف الكولاجين، ونتيجة ذلك تظهر ندوب أو بقع على الجلد، وبناء على ذلك لا ينصح اختصاصيو الأمراض الجلدية بالضغط على حب الشباب أو باستخدام معجون الأسنان من أجل التخلص منه لأن لذلك العديد من الآثار الجانبية.

4- التعرض لأشعة الشمس دون استخدام مرهم واقٍ
العديد من الأشخاص يعتقدون أن مرهم الوقاية من الشمس لا يستخدم إلا عند الذهاب إلى الشاطئ.

في المقابل، يعتبر المرهم الواقي من أشعة الشمس من الأساسيات اليومية التي لا بد من استخدامها دائما لحماية البشرة من مضار أشعة الشمس.

ووفقا للدراسات، يقلل الاستخدام المنتظر لواقي الشمس احتمال الإصابة بالورم الملانيني (نوع من سرطان الجلد).

وبالإضافة إلى ذلك، لا يسبب مرهم الوقاية من أشعة الشمس نقص الفيتامين "د"، كما أنه ليس له أي تبعات سلبية على الصحة.

وعلى العموم، يوصي الخبراء باستخدام واقي الشمس بشكل خاص عند التعرض لأشعة الشمس بداية من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الساعة الرابعة مساء.

5- عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة للحماية من تلوث الهواء
بعض الدراسات أكدت أن تلوث الهواء يؤثر سلبا على صحة البشرة، لأنه يعزز الإجهاد التأكسدي. 

يشار إلى أن ذلك يؤدي إلى شيخوخة البشرة بشكل أسرع إلى جانب الالتهابات التي تصيب البشرة والعديد من الأمراض الأخرى، مثل الطفح والالتهاب الجلدي.

وأوردت الكاتبة أن العلماء وجدوا أن ظهور التجاعيد باكرا إلى جانب البقع التي تظهر على البشرة يرتبط ارتباطا مباشرا بتلوث الهواء، وتشمل الملوثات الأساسية للبشرة دخان السجائر والأشعة فوق البنفسجية.

ونتيجة لذلك، ينصح بعدم الذهاب إلى المناطق التي يكثر فيها التدخين، إلى جانب ضرورة ارتداء أقنعة، خاصة في الوظائف التي يتعرض فيها العامل لبعض أشكال التلوث.

6- التدخين
ذكرت الكاتبة أن دخان السجائر لا يؤثر فقط على الشخص المدخن، وإنما أيضا على الأشخاص المحيطين به.

وفي الحقيقة، يسبب ذلك الكثير من الأمراض الجلدية، من بينها الشيخوخة المبكرة وسوء التئام الجروح، لأن الدخان يضعف إنتاج الكولاجين.

وعلاوة على ذلك، يسبب التدخين تغييرات كبيرة في البشرة، إذ يفقدها نضارتها ويجعلها أكثر ضعفا، كما أنه يجعل البشرة جافة، ويساهم في ظهور البقع الصفراء، كما يساهم النيكوتين في تضييق الأوعية الدموية في الطبقات السطحية للبشرة، مما يؤدي إلى انسداد تدفق الدم.

7- استخدام مزيل العرق
يمكن أن تظهر البقع الداكنة تحت الذراعين نتيجة إزالة الشعر بشكل متكرر، واستخدام المنتجات التي تحتوي على الكحول.

وتؤكد الدراسات أن مزيلات الروائح ومضادات التعرق تعتبر من أكثر المنتجات إثارة للحساسية، وعلى هذا الأساس، لا ينبغي وضع أي منتجات على الإبطين قبل أو بعد الحلاقة، خاصة إذا كانت هذه المنتجات تحتوي على مواد كحولية.

8- حمام الماء الساخن
أفادت الكاتبة بأن العديد من الأشخاص يستمتعون بالاستحمام بالماء الساخن، خاصة في فصل الشتاء.

وفي هذا السياق، يقول أطباء الأمراض الجلدية إن درجات الحرارة المرتفعة يمكن أن تلحق الضرر بالبشرة وتؤدي إلى الجفاف والحكة والتهيج والالتهاب.

في المقابل، ينصح باستخدام الماء الدافئ، وبعد الاستحمام تحتاج البشرة إلى التجفيف مع عدم اعتماد الفرك باستخدام المنشفة ثم الترطيب.

9- استخدام العطور
استخدام العطور التي قد تحتوي على الكحول والمواد الكيميائية الأخرى ثم التعرض لأشعة الشمس من شأنهما أن يؤديا إلى تضرر البشرة. 

يذكر أنه من المرجح ألا تظهر هذه المشاكل الجلدية على الفور، وإنما بعد فترة طويلة نتيجة التفاعل السلبي بين العطور والتعرق والرياح والرطوبة وأشعة الشمس.

المصدر : مواقع إلكترونية